اغلاق

اختتام دورتي الكتابة الابداعية في المكتبة العامة بنحف

في حفل مهيب في المكتبة العامة في قرية نحف، بمشاركة لفيف من الأهالي والمربين، تم، مؤخرا، الاحتفال بنهاية الدورتين الابداعيتين لصفوف الثوالث حتى السوادس من


صور من الحفل في نحف

المدرسة
 الابتدائية "ج" ومدرسة عبد السلام عبد الغني في نحف.
كان تخطيط الحفل وتقديم برامجه، عبارة عن ثمرة جهد الطلبة ذاتهم، حيث قدّموا مقطوعات أدبية ونثرية وشعرية كتبوها بأنفسهم حول "من أكون"، وقدمت مقاطع فنية من رقص وعزف وغيرها.
في نفس الوقت، احتفل المشاركون بصدور قصة "طرفة تحولت الى حقيقة" التي تم انتاجها من خلال ورشة الكتابة الإبداعيّة التي أقيمت في المكتبة العامة في نحف، مع طلاب الصفين السادس والخامس من المدرسة الابتدائية "ج"، بمساعدة المربية ابتسام قادري، وبإشراف الكاتبة ميسون أسدي.
القصة مكتوبة بأسلوب سجعي جميل، وتحكي عن ستة أصدقاء يخططون لترشيح مندوب عنهم لرئاسة المجلس المحلي في القرية، الفكرة جذبتهم على التأمل والتفكير في أنفسهم وفيما حولهم، ودفعتهم إلى طرح الأسئلة عن كل شيء، فتبدأ قصتهم بمجرّد طرفة قالها أحد الأصدقاء، وفيما بعد تتطور الأمور إلى شيء كبير وشيق.

بداية جديدة
رافق المشروع وساعد في انجاحه كل من المربية ابتسام قادري، وامينة المكتبة هدى عيسى وطاقمها المهني والكاتبة الأديبة ميسون أسدي.
وأكدت هدى عيسى على أن "نهاية الدورة، ما هي إلا بداية جديدة لدورة أخرى مع كاتب آخر مبدع من بين ادبائنا المحليين".
وفي نهاية الحفل، تم توزيع شهادات تقديرية على جميع الطلاب المشاركين في الدورة، كما تم تكريم الكاتبة ميسون أسدي على المجهود الذي بذلته مع الطلاب، والرسامة فيتا تنئيل، التي رسمت الكتاب وعملت مع الطلاب في هذا المشروع.



لمزيد من اخبار منطقة الشاغور اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق