اغلاق

مسابقة الالقاء في المدرسة الابتدائية د شفاعمرو

وسط تفاعل رائع وأجواء مصحوبة بالحماس والتنافس والترقّب للفائز، انطلق الاحتفال بالمرحلة النهائيّة من مسابقة “سحر الإلقاء ” في المدرسة الابتدائيّة "د" في شفاعمرو،


صور من المسابقة

وذلك بحضور الهيئة التدريسيّة وأهالي الطلاب المشاركين ومسؤولين عن "رمز لكلّ تلميذ" والمسؤولين عن موضوع التميّز في المدارس. وقد تولّدت فكرة هذه المسابقة قبل حواليّ ثلاثة أشهر، إذ كان التشاور حول إنشاء مشروع أو برنامج يُطبّق ويُذوّت من خلاله موضوع التميّز للمدرسة ألا وهو "التربية للقيادة"، فقامت المعلّمتان هدى حمّودي وسائدة طوافشي برسم خطّة العمل على تحقيق الفكرة وخروجها إلى حيّز التنفيذ، وكالمعتاد والمتوقّع دومًا من مدير المدرسة السيّد موفّق ياسين بأن يكون داعمًا حتّى بلوغ الدرجة المنشودة في تحقيق النجاح ، ولا بدّ من ذكر الدور الحيويّ والفعّال لمساهمة خالد شلاعطة المذوّت لمشروع "رمز لكلّ تلميذ"، فقد واكبهم في التخطيط والتنفيذ أيضًا خطوة بخطوة .
اختاروا مسابقة في الإلقاء تحديدًا، لأنّ للإلقاء فوائد عديدة واضحة مثل تعزيز الثقة بالنفس وإكساب فنّ التحدّث والتواصل من خلال التناغم بين الكلمة والحركة، فهي تكسب الطالب حبّ النجاح، تدعم التخطيط للمستقبل وتدعو للتفكّر في قوّة الذات.
شملت المسابقة جميع طلّاب المدرسة من الصّفّ الأوّل حتّى الصفّ السادس. 
وكانت شروط المسابقة
أن يكون المشارك من طلّاب المدرسة .
* يُدرّب الطالب على الإلقاء ويقيّم وفق المعايير التالية:
1- صحة مخارج الحروف، وحسن الإلقاء .
2- حلاوة الصوت وجهارته، وتناسب نبراته مع الانفعالات .
3- تناسب الحركات والسكنات، وتعبيرات الوجه مع العبارات .
4- صحّة ودقّة اللّغة.
توزّعت خطوات المسابقة على ثلاث مراحل :

المرحلة التمهيديّة
منح الفرصة لكلّ طالب يرغب بالمشاركة، وذلك بأن يتعاون مربّي الصفّ مع مدرّسة اللّغة العربيّة باختيار  نصّ أدبيّ، وتقديمه للطلاب الّذين يرغبون بالمشاركة، يتدرّبون على إلقائه بطريقة إبداعيّة، ويقدّمونه أمام المربّي، وعلى المربّي أن يختار الأفضل حتّى خمسة طلّاب لا أكثر.
وعليه توجيه الطلّاب المُختارين إلى تسجيل  أنفسهم عن طريق موقع المدرسة.
*التسجيل للمسابقة ابتدأ يوم الإثنين 2016/3/14 وانتهى يوم الأربعاء 2016/3/16، بعدها تمّ تشكيل لجنة التحكيم المؤلّفة من المعلّمة هدى حمّودي مركّزة موضوع اللّغة العربيّة في المدرسة، المعلّمة سائدة طوافشي المسؤولة عن موضوع "التربية للقيادة ومركّزة موضوع الحوسبة، والأستاذ وسام حجّاج مركّز التربية الاجتماعيّة.

المرحلة الأولى
تكوّنت هذه المرحلة من عدّة لقاءات، وذلك ليتسنّى للّجنة سماع ومشاهدة جميع الطلاب المتقدّمين للمسابقة، حيث قيّمت اللّجنة إلقاء الطلّاب حسب المعايير الّتي حدّدت وكانت واضحة للمشاركين.

المرحلة الثّانية 
شارك في هذه المرحلة فقط الطلّاب الّذين اجتازوا المرحلة الأولى، وعددهم واحد وعشرون طالبًا،إذ عرضوا إلقاءً لنصّ آخر، وتمّ اختيار  ستّة منهم فقط، وهم المنتقلون إلى المرحلة الثالثة والنهائيّة.

المرحلة الثّالثة 
قام طلّاب المدرسة بالتصويت للملقي الأفضل حسب رأيهم من بين الستّة الّذين اجتازوا المرحلة الثانية، وذلك من خلال موقع خاصّ بالمسابقة قام بتجهيزه مشكورًا الأستاذ خالد شلاعطة بالتعاون مع المعلّمة سائدة، حيث وضع فيلم فيديو يظهر من خلاله كلّ ملقٍ من الملقين الستّة: سلاف خازم، جنى عنبتاوي، جنى ونّي، لمار محجوب، ليان أيّوب وطارق صلاح، وكانت نسبة تصويت الطلاب ثلاثين بالمئة من نسبة العلامة الكلّيّة، أمّا السبعون بالمئة المتبقيّة من العلامة فهي معدّل العلامات الّتي منحها أعضاء لجنة التحكيم الثلاثة، في نهاية الاحتفال أعلن عن الفائز بالمسابقة، حيث فازت الطالبة ليان أيّوب تلميذة الصفّ السادس بالمرتبة الأولى، والفائزة بالمرتبة الثانية الطالبة لمار محجوب .
هذ وقدمت المدرسة الشكر الجزيل لمدير المدرسة موفّق ياسين على سخائه ودعمه الكبير، حيث قدّم هديّة قيّمة للطالبة الفائزة بالمرتبة الأولى وهديّة أخرى للطالبة الفائزة بالمرتبة الثانية، كذلك الشكر الجزيل لخالد شلاعطة والمعلّمتين هدى حمّودي وسائدة طوافشة والأستاذ وسام حجّاج على المجهود الكبير الّذي بذلوه لأجل الوصول إلى هذا النجاح للمشروع، اضافة الى شكر طاقم المدرسة لما قدّموه من تعاون لإنجاح المشروع.





لمزيد من اخبار شفاعمرو وطمرة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق