اغلاق

د.عبدالحميد السبيلي: الفيتامينات والمعادن لحالات خاصة !

بعض الأطباء ينصحون بعدم أخذ الحامل مستحضراتٍ من الفيتامينات والمعادن طالما أنها تأخذ حاجتها الكافية من الغذاء الصحي الطبيعي، وأطباء يؤكدون أن هناك ضرورة،


الصورة للتوضيح فقط

بالنسبة لغالبية الحوامل من تناول مستحضرات إضافية من الفيتامينات والمعادن طوال فترة الحمل..

عن هذه الإشكالية يحدثنا الدكتور عبدالحميد السبيلي، استشاري أمراض النساء والتوليد في نقاط:

- الفريق المؤيد يضع شروطه؛ وهي أخذك لمستحضرات الفيتامينات والمعادن لا يجعلك تهملين في تناول الغذاء الصحي المتوازن، مع الالتزام بجرعة المستحضر كما حددها لك الطبيب وعدم أخذ أي نوع لمدد طويلة إلا باستشارته.

- من الأفضل والأسلم أخذ مستحضر الفوليك بجرعة يومية تعادل 400 مايكرو جرام، ومستحضر من فيتامين "د" بجرعة يومية تعادل 10 مايكرو جرامات..خاصة خلال الأشهر الأولى للحمل.

- حتمية أخذ مستحضرات الفيتامينات والمعادن في حالة ضعف الشهية وعدم الانتظام في تناول الوجبات.

- تأخذها كل حامل تعاني من غزارة الحيض قبل الحمل، وفي حالة وجود ضعف جسماني أو متاعب نفسية تحد من الشهية.

- تتناولها التي تميل للأغذية النباتية، والتي تتناول أنواعاً معينة من الغذاء بينما لا تشتهي أنواعاً أخرى..مما يفقدها الكثير.

- حالة وجود مرض أو خلل ما يعوق امتصاص الغذاء على أكمل وجه، وكذلك في حالات القيء والإسهال المتكرر.

- وتأخذها أيضاً الحامل التي لا تأكل بما فيه الكفاية، أو لا تأكل طعاماً صحياً جيداً بسبب الفقر.

- والفريق المعارض له أسبابه؛ وهو أن كثيراً من الحوامل اللاتي يتناولن هذه المستحضرات يهملن تناول غذاء صحي متوازن؛ لاعتقادهن أن المستحضرات تسد حاجة أجسامهن، وهذا خطأ كبير.

- بعض هذه المستحضرات تؤخذ بجرعات مرتفعة يمكن أن تؤدي إلى أضرار؛ نظراً لزيادة مستوى بعض هذه الأنواع بالجسم؛ مثل فيتامين"أ" وفيتامين"د"؛ حيث إن كلاً منهما يختزن بالجسم.

- يؤكد بعض العلماء أن الفيتامينات والمعادن التي تأخذها الحامل مع الغذاء تمتص بدرجة أفضل عنها بالنسبة للموجودة بالمستحضرات؛ لتوافر نوعيات أخرى من المغذيات تساعد على زيادة درجة الامتصاص.

- المستحضرات الخاصة بالمعادن تعوق امتصاص أنواع أخرى من الفيتامينات والمعادن؛ الزنك- مثلاً- يعوق امتصاص الجسم للكالسيوم إذا أخذ بجرعات كبيرة.



لدخول زاوية الصحة والمنزل اضغط هنا

لمزيد من الصحة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الصحة
اغلاق