اغلاق

تصريح مدع ضد مشتبه من عرعرة برئاسة شبكة نصب واحتيال

قالت المتحدثة باسم الشرطة لوبا السمري في بيان لها وصلت نسخة عنه لموقع بانيت وصحيفة بانوراما :" استمرارا لتحقيقات الشرطة في ملف قضية النصب والاحتيال


الصورة للتوضيح فقط

الذي قامت فيه مجموعة اشخاص من المشتبهين مشكلين شبكة محكمة تمكنت من الاستيلاء على أكثر من نحو مليون شيقل من حسابات عشرات من عملاء وزبائن بنوك محتلفه في إسرائيل، القضية التي كشفت عنها الشرطة قبل نحو الاسبوعين مع توقيف وحدة قطرية بالشرطة الإسرائيلية للتحقيقات 9 من المشتبه بهم، بما شمل 7 عرب، 5 من ضمنهم من عرعرة وسادس من الرملة ومشتبهة سابعة من اللد، بينما الاخرين روس من الوسط اليهودي وكذلك مع قيامها بالتفتيش في مواقع مختلفة، للاشتباه في تورطهم بتنفيذ عمليات نصب واحتيال واسعة النطاق بحق العشرات من عملاء بنوك مختلفة في إسرائيل لتصل قيمة المبلغ الذي تمكنو من الاستيلاء عليه نصبا واحتيالا إلى أكثر من نحو مليون شيقل .
ومع المصادرة بنطاق التفتيشات عدة أجهزة من الكمبيوتر والهواتف، والعديد من المواد الإعلامية والممتلكات المختلفة ومبالغ نقدية التي وصل اجمالي قيمتها نحو 100 الف شيقل مع النية في طلب أمر لمصادرتها لاحقا. جنبا الى جنب، توضيح ادارات البنوك مسألة تعويض عملاءها الضحايا المتضررين وعدم اصابتهم باضرار مالية مادية جراء ما تم اقترافه بحقهم" .
واضاف البيان: "جملة التحقيقات التي جرت بالتعاون مع دائرة الرقابة المصرفية، ورافقها ممثلين عن مختلف البنوك وشركات بطاقات الائتمان وتحت اشراف شعبة السايبر التابعه لمكتب نيابة الدولة العام .
مع الاشتباه في أن عددا من المشتبهين العرب سكان المثلث الشمالي بلدة عرعرة ناشدوا وتواصلوا مع عدد من المشتبهين سكان الشمال والمركز منفذين عمليات النصب والاحتيال التي ارتكبت في صورة منهجية ومنظمة مع اتباعهم مجموعة متنوعة من الأساليب بحق عشرات من العملاء الزبائن في مختلف البنوك في إسرائيل. وبالتالي توصل الشرطة الى نتائج رسخت اساسات شبهات في أن جملة المشتبهين ارتكبوا عشرات من الاختراقات غير المشروعة دحسابات الزبائن المصرفية وذلك عبر الإنترنت، في حين أن التفاصيل حول هذه الحسابات تم الحصول عليها من العملاء بالحيلة مع اتباعهم مجموعة متنوعة من الأساليب متمكنين من التوصل الى سحب مبلغ تقدر قيمته الإجمالية بأكثر من نحو مليون شيقل لصالح جيوبهم الخاصة. وفي بعض الحالات عمل المشتبهون على استخدام معلومات عن بطاقة الائتمان للعملاء، والتي حصلوا عليها أيضا بالحيلة. وبحيث نسبت الى المشتبه بهم شبهات ارتكابهم سلسلة من الجرائم وبما في ذلك تلقي غرض عن طريق النصب والاحتيال بظروف بالغة الخطورة، انتحال وتقمص شخصية شخص آخر من أجل الاحتيال وكذلك التآمر وانتهاك الخصوصية، وجرائم ضد قانون الحاسوب وانتهاكات لقانون حظر غسل الأموال والنصب في بطاقات الائتمان بظروف خطيره والسرقة الموصوفة" .

" التقدم بتصريح مدعي عام ضد المشتبه المركزي من عرعرة "
واردف البيان: "تم نهار اليوم الاحد في محكمة الصلح بريشون لتسيون التقدم بتصريح مدعي عام ضد المشتبه المركزي من عرعرة 28 عاما، مع تمديد فترة اعتقاله للمره الاخرى وذلك حتى نهار يوم 08.06 الجاري تمهيدا للتقدم بلائحة الاتهام ضده وطلب تمديد فترة الاعتقال حتى الانتهاء من كافة الاجراءات القانونية القضائية بحقه وبحيث نسبت اليه شبهات عديدة شملت : تلقي غرض عن طريق نصب واحتيال بالغ الخطورة، تزييف بظروف بالغة الخطورة، استخدام وثائق مزيفة بظروف بالغة الخطورة، احتيال بظروف بالغة الخطورة، تحويل معلومات كاذبة عبر الحاسوب، اختراق حاسوب، زرع ونشر ڤيروس بالحاسوب بغية تنفيذ فعل، سرقة وانتحال شخصية اخر بغية الاحتيال، تجاوزات على قانون منع تبييض الاموال، التامر لتنفيذ جريمة والتعدي على الخصوصيات الفردية .
هذا ووفقا للشبهات رتب ونفذ المشتبه لفتره زمنيه طويله عمليات النصب والاحتيال ابمحكمه متعاونا مع المشتبهين الاخرين متبعا عدة اساليب ضد عشرات المواطنين زبائن بنوك مختلفه باسرائيل ويحيث تبين من التحقيقات على ان المشتبه ترأس مجموعة الافراد، شبكة النصب والاحتيال ، منفذا عشرات اختراقات الحواسيب بصورة غير قانونية مطلعا على حسابات مصرفية الخاصة بزبائن والتي حصل عليها وتفاصيلها نصبا واحتيالا مستوليا بذلك على اكثر من مليون شيقل وكذلك ببعض الحالات استخدم تفاصيل بطاقات اعتماد الزبائن التي حصل عليها ايضا نصبا واحتيالا .
هذا وللعلم ، باقي المشتبهين بالضلوع في هذه القضية والذين تم التحقيق معهم ، تم لاحقا اطلاق سراحهم مع مواصلة الجهات المعنية اجراءات البحث والبث بخصوصهم .
اضف لذلك وللعلم، قبل أن تبدأ الشرطة في تحقيقاتها السرية وخلالها تراكمت وحتى الفترة الاخيرة العشرات من الشكاوى في مراكز الشرطة الإسرائيلية المختلفة، بعضها جاء من الضحايا انفسهم وغيرهم عن طريق البنوك وغيرهم من الضحايا تم الكشف عنهم خلال عمل الوحدة. وذلك بفضل النشاط الكبير وبالتعاون التكنولوجي والاستخبارات والمهنية والتحقيقات الوثيقة المشتركة مع إدارة الرقابة المصرفية، وممثلين عن مختلف البنوك وشركات بطاقات الائتمان حتى التعرف على المشتبه في تورطهم وتشكيل الوحدة اساس الأدلة التي مكنت من تنفيذ الاعتقالات هذا الصباح.
كما ولتجنب الشك ومنعا للالتباس تجدر الإشارة إلى أن مسألة خدمة العملاء والأموال التي سرقت عن طريق الاحتيال تقوم بمعالجتها البنوك وشركات بطاقات الائتمان.
كذلك تجدر الإشارة إلى أنه طوال فترة تنفيذ التحقيقات السرية حولت الشرطة إلى المشرف العام على البنوك والى الممثلين عن مختلف شركات الائتمان الخلاصات والعبر حول اساليب الاحتيال، وذلك للمساعدة بتعزيز نظم  الحماية وتحسينها الفوري والحد من مواصلة تنفيذ عمليات النصب والاحتيال".



لمزيد من اخبار كفرقرع ووادي عارة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق