اغلاق

رمضان بين الماضي والحاضر بنادي الحي الشرقي بالناصرة

نظم "نادي أخوات الحي الشرقي" التابع لقسم الرفاه الاجتماعي بالناصرة، نقاشا دينيا مع الحاجة ام فيصل جبيلي، وذلك بترتيب مع مركزة الفعاليات والبرامج أنصاف عودة،


 الصور بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما

وبحضور واسع من عضوات النادي.
 ابتدأت النقاش الديني الحاجة ام فيصل التي تلت آيات من سورة يوسف على العضوات، من بعدها تحدثت عن الفرق بين رمضان في الماضي والحاضر والمعيشة التي كانوا يعتاشون عليها بقولها: "شهر الرحمة والمغفرة حل ضيفاً عزيزاً علينا فهو ضيف خفيف لطيف ينتظره المسلمون في جميع بقاع العالم الإسلامي ليتقربوا فيه أكثر من الله وذلك بالصيام والقيام والكثير من العبادات والأذكار وتلاوة القرآن، راجين من المولى العلي القدير أن يتقبل الأجر ويعتقهم من النار".

"لم يعد كالسابق" 
اضافت:"ان رمضان اليوم تحول عند الكثير إلى سهر وترفيه والجلوس أمام الفضائيات حيث تجتهد كل القنوات بهذا الشهر لتقديم المسلسلات والبرامج وتتنافس على عرض كل ما هو جديد من مناظر غير لائقة ولا تتناسب مع روحانية هذا الشهر الفضيل مما أفقده روحانيته. هذا فضلا  عن الموائد التي انتشرت والإسراف بالطعام وهذا تناقض مع شهر رمضان فهو هدر وتبذير، رمضان اليوم غير رمضان الماضي والكثير من العادات التي عرفناها في الماضي تكاد تكون اندثرت من ذاكرة الأجيال الجديدة او تغيرت كثيراً ومنها اجتماع الأهل والأقرباء والجيران، الذي لم يعد  كالسابق وهذا بسبب العولمة وتطور وسائل الاتصال وانشغال الناس ولم يعد رمضان كالسابق".



لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الناصرة والمنطقة
اغلاق