اغلاق

قريبا: تكسيّات هبريدية مدعومة من الحكومة

نشرت وزارة حماية البيئة معلومات عن نيتها منح 20 ألف شيقل مساعدة لكل صاحب سيارة أجرة (تكسي) يقرر الاستغناء عن سيارته التي تعمل بالسولار


الصورة للتوضيح فقط - تصوير Getty images

وشراء تكسي هجين (هبريدي)، وذلك في إطار برنامج قطري يهدف إلى تخفيف التلوث في الشوارع.
خبر هام لسائقي التكسيات في البلاد: قريبا ستساعد الدولة سائقي سيارات الأجرة المعنيين في الانتقال من المركبات التي تعمل بالسولار إلى السيارات الهجينة. وتعتمد السيارة الهجينة على نظام حركي مؤلف من نوعين مختلفين لتخزين الطاقة وتحويلها إلى حركة. على سبيل المثال، يتم استخدام محرك كهربائي إلى جانب محرك احتراق داخلي وهي تستخدم بطارية كهربائية بالإضافة إلى وقود معتاد كطريقتين لتخزين الطاقة ثم تحويلها إلى طاقة حركة.

" تخفيف التلوث "
يأتي هذا الإعلان في إطار برنامج مُشترك لوزارة حماية البيئة و" الكيرن كييميت " ، والذي سيتم في إطاره مساعدة أصحاب سيارات الأجرة بحوالي 20 الف شيقل لشراء سيارة أجرة هجينة بدرجة تلوث 2 وما دون.
وتبلغ ميزانية هذا البرنامج بحسب موقع وزارة حماية البيئة حوالي 30 مليون شيقل . وقد تم التوجه لمستوردي السيارات الهجينة لتقديم مواصفات للسيارات الهجينة المختلفة .
وبحسب أقوال يسرائيل دتسينغر، مدير عام وزارة حماية البيئة: " فإن المهمة المركزية للوزارة هي تخفيف التلوث وتقليل المخاطر البيئية الناجمة عن المواصلات. وإلى جانب الدعم الذي نوفره للجمهور فإننا نُشجع على التحول لسيارات الأجرة الهجينة . والخطوة التالية ستكون سيارات الأجرة الكهربائية. خلال هذه السنة سنعمل من أجر توفير الدعم لـ 1500 سيارة أجرة هجينة ، حتى لا يكون هناك فارق في تكلفة الشراء وفي نهاية المطاف ستتحول مراكز المُدن إلى أماكن أقل تلوثا ".



لدخول زاوية اقتصاد اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من قطاعات وأعمال اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
قطاعات وأعمال
اغلاق