اغلاق

مجلس يافة الناصرة: على الشرطة الكشف عن الجناة

في أعقاب جريمة حرق السيارات الآثمة وكتابة الشعارات العنصرية التي جرت فجر اليوم على سيارات في يافة الناصرة، جرى قبل قليل اجتماع طارئ لمجلس محلي يافة الناصرة،



من اجل الرد على هذه الجريمة بأبعادها المختلفة.
افتتح الاجتماع رئيس المجلس المحلي عمران كنانة فقدم بيانًا عن حيثيات ما جرى وعن الاضرار التي احدثتها هذه العملية الآثمة. واكد كنانة " أن المجلس المحلي قام بالاتصالات المختلفة مع قيادة الشرطة من اجل ضمان عمل مكثف للكشف عن الجناة " ، وأكد كنانة " ان هذه الجريمة لها ابعاد خطيرة فهي تعكس الأجواء العنصرية السائدة في البلاد، التي انعكست بأعمال مماثلة في قرى ومدن عربية ".
وفي تقريره أكد رئيس المجلس " ان شخصيات اعتبارية يهودية قد اتصلت معبرة عن استنكارها للجريمة وفي الوقت نفسه تضامنها مع اهالي يافة الناصرة ". وقال كنانة : " ان المجلس المحلي سيواصل متابعة القضية على جميع المستويات لأن التغاضي عن الجريمة يعني اعطاء الضوء الاخضر لجرائم أخرى".
وقد جرى في الاجتماع نقاش مثمر تميز بأجواء الوحدة والتكاتف للرد على هذه الجريمة، وقدمت اقتراحات لإجراء وقفة استنكارية ضد هذه الجريمة، على الشارع الرئيسي وإصدار منشور للأهالي بهذا الخصوص يتم الدعوة فيه الى اليقظة ورفض الانجرار للاستفزازات واعتماد اساليب النضال الدمقراطي للتعبير عن الاستنكار.
وقد تحدث في الاجتماع فؤاد نعراني صاحب السيارات المتضررة فأشاد بأهالي يافة الناصرة الذين وقفوا معه وقال " ان الاعتداء على املاكه هو اعتداء على كل أهالينا، وطالب باليقظة في مواجهة هذه الجرائم ".
في نهاية الاجتماع تقرر اصدار بيان للأهالي بهذه الروح، وكذلك اجراء وقفة احتجاجية على الشارع الرئيسي الساعة الواحدة ظهرًا غد السبت.




اقرا في هذا السياق:
كتابة شعارات تدفيع الثمن وحرق سيارتين بيافة الناصرة



لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الناصرة والمنطقة
اغلاق