اغلاق

تعرفوا على دور النشاط البدني في مقاومة الأمراض العصرية

بلا شك النشاط البدني من أسباب بناء الجسم وتقويته ، فلو نظرنا الى المبنى الجسماني للإنسان ، لوجدنا أنه صمم وخُلق لأداء حركة نشاط أو جهد بدني ،


الصورة للتوضيح فقط

لذلك لا يمكن أن نتوقع  بقاء هذا الجسد صحي مع مرور الوقت ما لم يُستخدم لغرضه للحفاظ عليه.
ديننا الإسلامي حث على ذلك ، فعن الرسول عليه الصلاة والسلام قال : (المؤمن القوي خيرٌ وأحب إلى الله من المؤمن الضعيف، وفي كلٍ خير، ) وقال أيضاً: (إِنَّ لِجَسَدِكَ عَلَيْكَ حَقًّا)
الأشخاص الخاملون (الغير حركيين) معرضون أكثر من غيرهم لخطر تطور أمراض مزمنة ، أمثال: أمراض القلب بأنواعه ، ضغط الدم وارتفاعه دهنيات ،سرطان ، السمنة ومشاكل العظام والعضلات وغيرها من الأمراض .

الكثير من المختصين يُجزمون بأن "عدم ممارسة النشاط البدني هو أكبر مسبب للأمراض العصرية لهذا القرن ، في كل سنة يموتون 3،2 مليون شخص ناتج عن ذلك ، سمية بظاهرة أو ثقافة موت الجلوس "Death sedentary syndrome " .
ممارسة نشاط بدني يومي بدرجة وسطية ، يخفض 50% خطر الاصابة بأمراض القلب ، 30%‏ بالاصابة بمرض السكري وإرتفاع ضغط الدم وسرطان الامعاء ، 18% سرطان الثدي عند النساء اللواتي مارسن المشي ساعة الى ساعتين ونصف اسبوعيا  .
النساء اللواتي مارسن المشي ، ركوب الدرجات والسباحة ، انخفضت لديهن الاصابة بالتهاب المفاصل الركب والحوض  42%‏ بالمقارنة مع النساء اللواتي لا يمارسن نشاط بدني .

لا شك بأن مجتمعنا يعاني من ظاهرة موت الجلوس ، والاسباب واضحة جداً "قلة وعي" ، فلا بد من الاطراف المعنية ان تدلي بدلوها بلدياتنا ومجالسنا ممثلة بقسمها الصحي ، اطبائنا وموضوع الأدوية على رأسها المضادات الحيوية المدارس والأهل .
لا يسعني حصر موضوع مقارنة النشاط البدني والأدوية في علاج الامراض ، وكيفية بناء برنامج نشاط بدني اسبوعي ، وشرح مفصل لتلك الامراض العصرية في هذه المقالة ، قريبا سوف يتم حصرها على حدة.       

واخيراً وليس اخرا ما يبهج ويثلج الصدر وجود وانفتاح مراكز رياضية للرجال وايضا للنساء في مدننا العربية ، زد على ذلك ممارسة رياضة الدراجات الجبلية وغيرها .

(علاء ابو غظية ، فيزيوتربيست صندوق مرضى كلاليت)

لدخول زاوية صحة ومنزل اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من الصحة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الصحة
اغلاق