اغلاق

رئيس الكنيست يلتقي المفتش العام للشرطة

التقى المفتش العام للشرطة، روني الشيخ، رئيس الكنيست يويل ادلشطاين ، من أجل توضيح النشر حول الوثيقة التي تركز الشبهات ضد أعضاء الكنيست،


رئيس الكنيست يولي يوئيل ادلشطاين

 وكان من بين الحضور المستشار القضائي للكنيست.
مفتش الشرطة العام، استعرض امام رئيس الكنيست مراحل العمل التي تلزم شرطة إسرائيل، بخصوص التحقيق مع أعضاء الكنيست والوزراء ، مراحل دقيقة جدا، يقف على رأسها منع جارف للمبادرة لجمع المعلومات عن منتخبي الجمهور وكذلك الالتزام بإعلام النائب العام للدولة عن كل المعلومات الجوهرية التي تصل إلى الشرطة والحصول على توجيهات دقيقة حول كيفية العمل.
وشرح المفتش العام للشرطة لرئيس الكنيست خلفية تحضير الوثيقة. على عكس " النشر المتحيز " ، الوثيقة بمثابة عملية رقابة داخلية للتأكد بان كل ما كان يجب ان يصل لمراجعة المستشار القضائي والنائب العام للدولة قد وصل للمراجعة كي لا تنجم مشاكل تتعلق بالمعلومات التي لم تصل إلى وجهتها وقد تظهر في وقت متأخر أكثر.
وأشار المفتش العام للشرطة بانه يأسف لتسريب المعلومات وان الحديث يدور عن مخالفة خطيرة تحتاج لمعالجة فورية. وانه على قناعة بأن ذوي الصلاحية سيعالجونها ببالغ الخطورة.
 رئيس الكنيست ادلشطاين تقبل أقوال المفتش العام للشرطة لكن وقف على الحساسية الكبيرة والاشكالية التي حدثت بعد التسريب عن وجود وثيقة كهذه والتي تطال جميع اعضاء الكنيست وتنتج الشعور كانه يوجد عشرات أعضاء الكنيست المشتبهين بمخالفات جنائية. وأشار إلى الأهمية الكبيرة بإصدار توضيح رسمي في اسرع وقت للجمهور ولأعضاء الكنيست بخصوص القائمة من العام 2014. 
 


لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق