اغلاق

لجنة مراقبة الدولة في جولة لقرى عربية في النقب

وصل لموقع بانيت وصحيفة بانوراما بيان من المكتب البرلماني للنائب طلب ابو عرار جاء فيه: "نظمت لجنة مراقبة الدولة امس الخميس جولة في قرى عربية غير معترف بها في النقب،

 
 
بادر اليها النائب طلب أبو عرار، وشارك فيها عضو الكنيست كرين الهرار، رئيسة لجنة مراقبة الدولة، والنائب د. يوسف جبارين عضو لجنة مراقبة الدولة، بالاضافة لعضو الكنيست مئير كوهين. وشارك في الجولة وفي بناء برنامجها د. ثابت أبو راس من مبادرات صندوق إبراهيم، وعطية الاعسم رئيس المجلس الإقليمي للقرى غير المعترف بها، والعديد من النشيطين الجماهيريين. وقد زارت اللجنة قرية أبو تلول، والمدرسة الثانوية اورط أبو تلول، وقرية ام بطين والمدرسة الثانوية في القرية، كما شملت الجولة قرية ام الحيران التي تنوي الحكومة تهجيرها لصالح إقامة مستوطنة لليهود على انقاضها. واستمعت اللجنة للمشاكل التي يواجهها الاهل في هذه القرى، من قبل ممثلي القرى، والتي تمثل معاناة القرى غير المعترف بها في مختلف الجوانب، وخاصة البنى التحتية والسكن والمواصلات والخدمات العامة.
وقد طالب النائبان طلب أبو عرار ويوسف جبارين بمتابعة المواضيع المطروحة في اللجنة، حيث وعدت رئيسة اللجنة متابعة التطورات من خلال اللجنة، كما ووعدت بتنظيم زيارة اضافية للمنطقة خلال العام القادم لمتابعة ما تم تنفيذه من برامج من قبل سلطة ما يسمى "تطوير البدو". وقد طالبت رئيسة اللجنة تقديم تقرير من سلطة ما يسمى "تطوير البدو" خلال أسبوع عن المشاريع المنوي تنفيذها في القرى المذكورة، والاجوبة على القضايا التي طرحها الاهالي، وان يشمل التقرير ذكر المشروع، الميزانية المخصصة له وموعد الانتهاء من تنفيذه.
وأعربت رئيسة اللجنة عن استيائها من عدم تنفيذ المشاريع في القرى غير المعترف بها، وعدم استغلال سلطة "تطوير البدو" للميزانيات التي تم رصدها لتطوير عرب النقب، وذلك بناء على تقرير مراقب الدولة والذي اظهر قصورات واضحة في عمل سلطة "تطوير البدو"، وغيرها من قضايا".
 
" عرب النقب يريدون التطوير، ولكن وفق رؤيتهم على أساس الاعتراف بالقرى غير المعترف بها "
وخلال الجولة قال النائب طلب أبو عرار: "أرحب بقبول رئيسة اللجنة كرين الهرار تلبية دعوتي لزيارة القرى غير المعترف بها في اعقاب تقرير مراقب الدولة، واشكرها على تجاوبها. عرب النقب يريدون التطوير، ولكن وفق رؤيتهم على أساس الاعتراف بالقرى غير المعترف بها، والاعتراف بملكيتهم  على أراضيهم، واشراك السكان بشكل تام في تخطيط قراهم. نسمع عن المخططات منذ ان تأسست هذه القرى ولا نرى تنفيذا، واطالب لجنة مراقبة الدولة متابعة القضايا الملحة التي تخص عرب النقب، وغيرها. ونحن نريد متابعة للجولة والبحث المتكرر لقضية القرى غير المعترف بها في لجنة مراقبة الدولة".
النائب د. يوسف جبارين، قال خلال الجولة: "لا يمكن عرض برامج على الورق دون نية حقيقة بالتنفيذ، ودون إشراك اهالي النقب وممثليهم في التخطيط والتنفيذ. عشرات السنوات من التمييز وتضييق الخناق على اهلنا تحتم على اللجنة البرلمانية أن تتعاون مع الاهالي وتتشاور معهم، وعلى اللجنة ان تبحث قضايا النقب كل فترة لمتابعة الموضوع ومراقبة التنفيذ. لا يمكن القبول باستمرار الهدم وملاحقة السكان بدون إيجاد حلول مقبولة على الاهالي، وفي ظل انعدام الخدمات الاساسية التي يجب ان توفرها الحكومة لمواطنيها".
واضاف جبارين: "من حق اهلنا في النقب التطور والبناء، وضمان التعليم وخدمات الرفاة والخدمات العامة، والدولة هي التي ترفض توفير هذه الحقوق بينما تقدمها كاملة للبلدات اليهودية المجاورة. نحن سنتابع جهودنا في هذه اللجنة وسائر اللجان البرلمانية لكي نواصل الضغط على الحكومة على تلبية مطالبنا".



لمزيد من اخبار رهط والجنوب اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا



استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق