اغلاق

افطار جماعي أمام سجن ريمون تضامنا مع الشيخ رائد صلاح

نظمت لجنة "الحريات والشهداء والأسرى والجرحى" المنبثقة عن لجنة المتابعة العليا، إفطارا جماعيا أمام سجن "رامون" بصحراء النقب، تضامنا مع الشيخ رائد صلاح،


مجموعة صور من الافطار أمام سجن راون تضامنا مع الشيخ رئد صلاح


رئيس الحركة الإسلامية، والذي يقضي محكومية في السجن 9 أشهر في الملف المعروف بـ "خطبة واد الجوز"، حيث كان قد تقرر في اجتماع اللجنة الأخير الدعوة لحشد شعبوي امام سجن رامون لافطار جماعي تحت عنوان "التواصل مع شيخ الأقصى في سجنه في ظلال الشهر الكريم" .
واعتبر الشيخ كمال خطيب رئيس لجنة الحريات :" ان التواصل مع شيخ الأقصى في سجنه، هو حق وواجب، وتعبير عن التضامن معه ضد قرار سجنه في أقصى جنوب البلاد، ظنا من سجانيه أن المسافات ستبعده عن أبناء شعبه وتواصلهم معه في خلوته واعتكافه" .
وأضاف "أن قرار تنظم الإفطار، جاء بعد ان رأى أعضاء اللجنة انه من الواجب أيضا التواصل مع الشيخ رائد وإبداء التضامن معه في مواجهة السجّان والعقلية العنصرية الإسرائيلية، التي أرادت أن تعاقب رئيس الحركة الإسلامية على مواقفه ودوره في قضايا شعبنا وفي مقدمتها تصديه لسياسات الاحتلال في مدينة القدس والمسجد الأقصى المبارك" .
وكان قد شارك في الافطار المئات من المواطنين الذين اكدوا على "تضامنهم مع الشيخ رائد صلاح كذلك حضرت شخصيات اعتبارية وقيادية" .





لمزيد من اخبار ام الفحم والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق