اغلاق

افطار جماعي برعاية سكرتير حزب العمل في كفر كنا

شارك هذا الأسبوع اكثر من 150 شخصا من نشطاء حزب العمل في الوسط العربي بمأدبة إفطار في قرية كفر كنا، دعا اليها النائب اريئيل مرغليت حيث كان الإفطار فرصة

للقاء نشطاء الحزب ونقاش سبل تعزيز قوة الحزب وتوسيع قاعدته الشعبية كجزء من المساعي للعودة الى قيادة الدولة وسدة الحكم في الانتخابات القادمة.
وشارك في اللقاء أعضاء الكنيست حيليك بار وايتان بروشي وايتسيك شمولي ويوئيل حسون، الى جانب رؤساء ونواب رؤساء سلطات محلية من منطقة الشمال والعديد من الشخصيات الدينية والاجتماعية اليهودية والعربية، وكان استضاف اللقاء سكرتير فرع حزب العمل في كفر كنا رجل الأعمال فتحي امارة.
وقال عضو الكنيست مرغليت خلال اللقاء: "علينا ان نعمل معا ويدا بيد لتقوية وتعزيز حزب العمل في كافة الأوساط الاجتماعية والشعبية وخاصة إعادة تعزيز الثقة مع المواطنين العرب وإعادتهم للحزب".
وكان مرغليت قد عرض امام المشاركين خطته لتدعيم الاقتصاد في المجتمع العربي وفي منطقة الشمال والجنوب وقال في هذا السياق "عندما نستلم سدة الحكم سنقوم بالاستثمار بشكل مكثف في المجتمع العربي وجلب المستثمرين ومنح الهبات والمساعدات الحكومية لتقوية جميع البلدات العربية".







لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق