اغلاق

اتهام ثلاثة فلسطينيين بتنفيذ عملية سارونا في تل ابيب

قدمت النيابة العامة في لواء تل ابيب لائحة اتهام في المحكمة المركزية في المدينة ضد خالد محامرة 20 عاما، محمد محامرة 21 ويونس زيف 21 عاما من مدينة يطا بالخليل،


مجموعة صور خاصة لموقع بانيت وصحيفة بانوراما


ونسبت لهم تهم "التآمر لتنفيذ جريمة ، قتل اربعة اشخاص في عملية سارونا هم : عيدو بن اري ، الينا نفعا ، ميلا ميشييف وميخائيل فيجا ، و 41 تهمة محاولة قتل" .
ووفقا للائاحة الاتهام "فان خالد ومحمد محامرة هما ابناء عمومة من يطا ، والمتهم يونس هو جارهما وصديقهما وبعد قتل عائلة الدوابشة عام 2015 تولدت لدى خالد نوايا تنفيذ عملية قتل جماعية ضد مواطنين اسرائيليين وتقرر تنفيذ العملية باسم تنظيم الدولة الاسلامية (داعش) خلال شهر رمضان.
وفي شباط من عام 2016 تقرر ان يوفر لهما يونس السلاح ، وفي الوقت الذي انتظرا فيه السلاح اشتريا بدلات رسمية ونظارات شمسية وساعات وحقائب جلدية ليبدوا كرجلي اعمال اسرائيليين وتقدر قيمة المقتنيات بـ 2600 شيكل ، كما واشتريا سكينيين بطول 30 سم ، في حال وقع خلل بالسلاح لاستخدام السكين، وقبيل عملية سارونا تمكن يونس من الحصول على ثلاث قطع سلاح لتنفيذ العملية وتدربوا على السلاح وفي وقت لاحق قرر محمد وخالد منع يونس من المشاركة في العملية نظرا لانه مديون ماليا، وفي يوم 07/06/2016 التقطوا الصور في بيت يونس ثلاثتهم ووراؤهم علم الدولة الاسلامية (راية العقاب) وتحدثوا الى شخص ليوصلهم الى منطقة للانطلاق للعملية، وفي يوم 08/06/20016 سافرا الى سيجيف شالوم وصولا الى بئر السبع ثم السفر بواسطة سيارة اجرة الى تل ابيب وبدأوا السؤال عن مول او مركز تجاري، ووفقا للمعلومات التي تلقياها وصلا الى مجمع سارونا وجلسا في مقهى باسم ماكس برنر، وبعد دقائق بدءا اطلاق النار لكل اتجاه وقتلا اربعة أشخاص وجرحا اخرين الى ان توقف سلاح احدهما عن العمل ثم فرا من المكان وتفرقا، وأصيب خالد بينما فر محمد واستطاع الدخول الى بناية سكنية وشقة مع افرادها وهناك اعتقل" .
 
بيان من جهاز الأمن العام (الشاباك) حول الموضوع
ووصل الى موقع بانيت وصحيفة بانوراما بيان من جهاز الأمن العام (الشاباك)، جاء فيه :" سمح بالنشر بأن جهاز الأمن العام (الشاباك)، قام بمساعدة الجيش الاسرائيلي والشرطة باعتقال معاوني الفلسطينيين اللذين نفذا عملية إطلاق النار في مطعم "ماكس برينير" في مجمع سارونا بتل أبيب في يوم 8 حزيران 2016 التي أسفرت عن مقتل 4 إسرائيليين وإصابة 15 آخرين بجراح.
المعتقلان
وهما محمد مخامرة وخالد مخامرة مولودا عام 1995 وسكان بلدة يطا قضاء الخليل. محمد مخامرة وهو من الداعمين لداعش، درس في الأردن وعاد إلى منزله في يطا في شهر كانون الثاني عام 2016. وفقا لنتائج التحقيق، قرر الإثنان تنفيذ عملية استمدا وحيها من داعش ولكن بدون أن يلتحقا رسميا بصفوف هذا التنظيم وبدون أن تلقيا أي مساعدة أو تدريبات منه" .
واضاف البيان: "
وفي إطار التحقيق تم اعتقال المدعو يونس عايش موسى زين، من مواليد 1994 وسكان يطا, الذي اعترف أنه خطط لتنفيذ العملية برفقة المذكورين أعلاه ولكنه لم يخرج معهما لتنفيذها لأسباب فنية. كما اعترف أنه زود المنفذين بالأسلحة وسلم للشاباك رشاشا من طراز كارلو".

" هدف العملية "
واردف البيان بالقول :" بدأ منفذا العملية بتخطيط العملية في شهر كانون الثاني 2016. وفقا لمخططهما الأصلي، خططا لتنفيذ عملية إطلاق نار في قطار ركاب. كما اتضح في التحقيق أن اختيار مجمع سارونا هدفا للعملية لم يكن مخططا له مسبقا وتم القيام به في يوم تنفيذ العملية" .

" طريق الوصول إلى إسرائيل "

وجاء في البيان فيما جاء :" دخل منفذا العملية إلى إسرائيل عبر ثغرة في الجدار الأمني التي تستخدم لتهريب الفلسطينيين إلى إسرائيل من منطقة جنوب جبل الخليل. وقام المدعو سليم مغنم، 23 عاما وسكان يطا، بإقلال منفذي العملية وتم اعتقاله لقيامه بذلك. بعد دخولهما إلى إسرائيل وصل منفذا العملية إلى شقيب السلام ومكثا هناك في شقة يستخدمها فلسطينيون يتواجدون في إسرائيل بشكل غير شرعي. واستعدا هناك للسفر إلى تل أبيب" .

" الأسلحة التي تم استخدامها في تنفيذ العملية "
وختم البيان :" إستخدم منفذا العملية رشاشين محليا الصنع تم شراؤهما من منتجي أسلحة في يطا. يشكل اعتقال منفذي العملية ومعاونيهم تذكيرا للخطر الكبير الذي تمثله خلايا تستغل سهولة الحصول على الأسلحة. كما يشدد هذا التحقيق على الضرورة لتشديد فرض أحكام القانون على سائقين يقلون ماكثين غير شرعيين إلى داخل إسرائيل رغم المخاطر الأمنية التي تتعلق بذلك.
وتم اعتقال عشرة فلسطينيين من سكان يطا على أساس الاشتباه بأنهم كانوا متورطين في تصنيع السلاح وفي التجارة فيه وفي تنسيق نقل منفذي العملية إلى إسرائيل".




تصوير AFP











تصوير مدبريم تكشورت ، اخبار ص ب م ، نجمة داود الحمراء وايحود هتسلاه

لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق