اغلاق

اصدقاء المرحوم غليون، ام الفحم: خبر وفاته نـزل كالصاعقة

حالة من الحزن والاسى تعم مدينة ام الفحم عامة وعلى عائلة غليون وحي عراق الشباب ابو سلامة خاصة بعد وفاة الشاب احمد غليون (28عاما) مساء يوم امس الخميس،


المرحوم احمد محمد ابو غليون

حينما تعرض للغرق بشاطئ سدوت يام بالخضيرة هو وشخصان اخران ليتم لاحقاً الاعلان عن وفاته بعد ان وصفت اصابته بالخطيرة جراء تعرضه للغرق .
وقد تهافت المئات من اهالي مدينة ام الفحم لمنزل عائلة المرحوم لتقديم واجب العزاء غير مصدقين بان الشاب احمد غليون الذي عرف بدماثة اخلاقه وسمعته الحسنة والتزامه بالاخلاق الاسلامية قد فارق الحياة.
وفي حديث لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع احد اقارب الشاب ، قال : " عائلة المرحوم احمد غليون ما زالت تحت تأثير صدمة خبر وفاة ابنها احمد الذي ترك وراءه زوجته وطفلتيه بعمر الزهور وترك الحسرة لقلب والدته خاصة وانه وحيدها ".
واضاف:" والدة المرحوم احمد غليون الى الان لا تصدق بان ابنها قد فارق الحياة وهي من الامهات الصابرات على كل ما يكتبه الله عز وجل وكافة افراد عائلته يخيم عليهم الحزن خاصة وان المرحوم كان من الشبان المعروفين بحب مساعدة الغير بالحي، وكان يقدم المساعدة لكافة الاهالي ويسعى لارضاء والديه وكان ملتزما بالاخلاق الاسلامية".


مجموعة صور خلال تشييع جثمان المرحوم



اقرا في هذا السياق:
مأساة في العيد: مصرع الشاب احمد محمد ابو غليون من ام الفحم غرقا
ترك طفلتين وزوجة: ام الفحم تشيّع المرحوم احمد غليون ضحية الغرق في العيد



لمزيد من اخبار ام الفحم والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق