اغلاق

استنكارات بام الفحم لحادثة تصوير نساء بطبريا واصدقاء الشاب : صديقنا بريء

توجه احد اصدقاء الشاب الفحماوي بانه وعلى خلفية ما يتم التناقل به بين الاهالي وعبر الانترنت ومواقع التواصل الاجتماعي بان صديقه وقريبه الشاب الذي تم الاشتباه به ،
Loading the player...

بانه يقوم بتصوير نساء بداخل مرحاض بشاطئ لبنون في بحيرة طبريا ، مما اسفر عن قيام عناصر الشرطة بتوقيفه وتحويله للتحقيق ، اكد صديق الشاب المشتبه " بانه قد تم اطلاق سراحه يوم امس بعد ساعتين من توقيفه لان ما نسب اليه غير صحيح " . وحول حيثيات القصة قال :" ذهب صديقي الى المرحاض ولانه لا يوجد هنالك لافتات بجانب المرحاض بانه مخصص للنساء قام بالدخول اليه وحين خروجه لاحظ بان المرحاض مليء بالنساء اللواتي بدأن بالصراخ ليتجمهر العشرات من الشبان حول المرحاض لحين وصول عناصر الشرطة التي قامت بنقل الشاب للتحقيق بقسم الشرطة".
واكد صديق الشاب " بانه بريء وكل ما نسب اليه غير صحيح وما جرى ليس اكثر من سوء تفاهم لتتضخم القضية بشكل كبير للغاية ويحدث ما حدث ، والجدير ذكره بانه لم يكن بحوزته حينها الهاتف ليقوم بتصوير النساء كما تم الاشتباه به ".

" ما حصل مع الشاب هو سوء تفاهم "
وفي حديث لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع ضابط الامن والامان بمشروع مدينة بلا عنف في مدينة ام الفحم محمد ابو صالح ، قال:"قمت شخصياً بمتابعة الموضوع مع الجهات المسؤولة حول هذه القضية واتضح بان ما حصل مع الشاب هو سوء تفاهم لدخوله لمرحاض النساء دون قصد ولم يكن بحوزته اي الة تصوير ، ونحن نستنكر التحريضات التي روج لها عبر مواقع التواصل الاجتماعي ضد اهالي ام الفحم، ونحن نؤكد باننا لا نسمح بمثل هذه الامور ان تحدث وكل ما حدث ليس اكثر من سوء تفاهم والشاب قد تم تحريره الى المنزل منذ يوم امس (يوم الحادثة) ".
واضاف:"ارجو من الجميع تحري الدقة قبل نشر اي معلومة بمواقع الانترنت او التواصل الاجتماعي لحساسية الموضوع خاصه وان الشاب المشتبه هو طالب اكاديمي متعلم ومن عائلة محترمة وما قيل بحقه بعد التحقيقات اتضح بانه غير صحيح بتاتاً ".

" هذا العمل المشين لا يمثّل الفحماويين أو المجتمع العربي في الداخل، سواءً كانت النساء المُعتدى عليهن عربيّات أم كنّ يهوديّات"
والجدير ذكره بان حالة من الاستنكار والغضب العارم تجتاح الشارع الفحماوي ومواقع التواصل الاجتماعي منددين بهذا الفعل مؤكدين بانه غير لائق ولا يشرف مدينة ام الفحم ولا اهلها.
وقد قام مصطفى أبو ماجد، عضو بلدية ام الفحم،  باصدار بيان وقد جاء في البيان الاتي :"نحن في بلديّة أم الفحم نستنكر هذا العمل الدنيء الذي ضُبط يصوّر نساء أثناء تبديل ملابسهنّ في الحمّامات... هذا العمل المشين لا يمثّل الفحماويين أو المجتمع العربي في الداخل، سواءً كانت النساء المُعتدى عليهن عربيّات أم كنّ يهوديّات".
واضاف البيان: "للمرأة في ديننا وعرفنا وعاداتنا حرمة عظيمة، سواءً كانت مسلمة أم كانت يهودية أم كانت مسيحية أو درزيّة...  ثمّ يجب أن ننوِّه أنّ المتّهم بهذه الفعلة المشينة ليس فحماويّاً، للتنويه: المتّهم لم تثبت إدانته، وهو يعتبر بريئاً حتّى تثبت إدانته... في حال ثبتت إدانته فإنّ المجتمع العربي في الداخل بريء منه ومن أعماله التي لا تمثّل العرب الشرفاء، أصحاب الهمّة والنخوة والغيرة على كل أنثى مهما كانت ديانتها".



اقرأ في هذا السياق
اعتقال شاب من ام الفحم داخل حمامات للنساء بطبريا، شهود عيان : سيدة اكتشفته بينما كان يصوّر !

لمزيد من اخبار ام الفحم والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق