اغلاق

‘الفرقان لتحفيظ القرآن‘ تستعد للمخيم القطري بكفر قاسم

تستعد مؤسسة الفرقان لتحفيظ القرآن للانطلاق في مطلع الأسبوع القادم في المخيم القطري لحفظ القرآن كما دأبت على ذلك في كل عام، والذي سيقام للسنة الحادية


 الاستعدادات لإطلاق المخيم

عشرة على التوالي في كفر قاسم في مسجد (بلال بن رباح).
ويأتي هذا المخيم ضمن المشاريع الموسمية وتطبيقا لخطة عمل الفرقان السنوية.
ويشارك في هذا المخيم ما يقارب 60 طالبا من جميع مدن وقرى الجليل والمثلث والنقب، ويستمر المخيم لمدة 3 أسابيع متتالية يشمل المبيت.
وجاء في بيان صادر عن المؤسسة:"يتضمن المخيم تحفيظ المكثف للقرآن الكريم، وتثبيت الحفظ والمراجعة والتسميع، بالإضافة الى العديد من النشاطات والفعاليات وجولات ترفيهية التي يقوم عليها عدد من المرشدين المؤهلين.
هذا وتستمر متابعة الطلاب بعد المخيم حتى إتمام حفظ القران وتثبيته للعمرة السنوية والتي تكون في شهر نيسان القادم".

انقاذ الجليل الجديد
وفي تعقيب لمدير مؤسسة الفرقان لتحفيظ القرآن في الشيخ خالد الددا قال: " هذا مشروع تربوي رائع وفريد من نوعه وهو من ارقى المخيمات على المستوى القطري، ويهدف الى تخريج كوكبة جديدة من حفظة القرآن الكريم. ونحن من خلال هذه المخيمات والدورات المكثفة نسعى لإنقاذ هذا الجيل وابعاده عن الفساد والرذيلة واشغاله بالتوعية الصحيحة والتربية الإسلامية وحفظ كتاب الله".

 

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق