اغلاق

طمرة بمخطط بنائي تاريخي ورئيسها يتحدث لموقع بانيت

أشار رئيس بلدية طمرة الدكتور سهيل ذياب خلال البيان الصحافي الذي حصل عليه موقع بانيت وصحيفة بانوراما انه تمت المصادقة على 6900 وحدة سكنٍ جديدة للمدينة،
Loading the player...

والإعلان عن شارع العش مدخلاً رسميّاً لطمرة من الناحية الجنوبية.
وجاء في البيان الصادر عن بلدية طمرة ما يلي: "صادقت اللجنة القطرية للتخطيط والبناء بتاريخ 13/07/2016، على إيداع مخطّطيْن للبناء لمدينة طمرة واللذين يشملان 6900 وحدة سكنٍ جديدة التي من شأنها حلِّ أزمة السكن لمدينة طمرة للمدى البعيد" .
وتابع البيان: "تأتي هذه الخطوة بعد العمل الجدّي والمتواصل لإدارة بلدية طمرة برئيسها الدكتور سهيل ذياب، الذي رافق هذا المشروع منذ بدايته بعد أن فضّل التوجّه للجنة المختصّة بالتخطيط السريع للوحدات السكنية من أجل حلّ أزمة السكن بأسرع وقتٍ ممكن والتي من شأنها الإسراع في التخطيط وإيداع المخططات للموافقة عليها بعد إيتاح فرصة شهرين للجمهور، بحسب القانون، لتقديم الإعتراضات.
من الجدير ذكره أنَّ المخطّط يشمل 1600 وحدة سكنٍ والتي خُطّطت بالتعاون مع دائرة أراضي إسرائيل، و 5300 وحدة سكنٍ بالتعاون مع وزارة الإسكان" .

" بعد معاناة سنين طويلة طمرة تحقق انجازا كبيراً "
وجاء في البيان كذلك :" تأتي هذه الخطوة بعد سنينٍ من معاناة السكان في طمرة بسبب أزمة المسكن، حيث تُعتبر الخطوة الأكبر والأضخم في تاريخ المدينة والتي لم تعهد مثل هذه الأرقام الكبيرة في السابق وقد نجح رئيس بلدية طمرة من خلال التخطيط المدروس بإقناع اللجنة بحلِّ مشكلةٍ أخرى عالقة منذ سنواتٍ عديدة ألا وهي شقّ وتعبيد شارع جنوب شرق طمرة والذي يُدعى "شارع العش"، حيث تمَّ الإعتراض بشدَّةٍ من قبل مستوطنة متسبي أڤيڤ خلال الجلسة المذكورة، والتي شملت أن يُعتبر الشارع الغربي (طمرة عبلين) بمثابة بديلٍ لشارع العش، الّا أنّ الدكتور سهيل ذياب والطاقم المهني المرافق له نجحوا في إقناع اللجنة بالموافقة بالإجماع أن يكون الشارع مدخلاً ومخرجاً رئيسياً آخر لمدينة طمرة من الناحية الجنوبية بدون إجراء تغييرات في مساره، حتى يحلّ أزمة السكان في طمرة وأصحاب الأراضي في المنطقة، حيث أنّ وجود مخر آخر لطمرة من شأنه تخفيف الضغط عن المدخل الرئيسي الغربي للمدينة" .

رئيس بلدية طمرة يتحدث لبانيت عن المخطط
هذا وقال رئيس بلدية طمرة د. سهيل ذياب في حديث لموقع بانيت وصحيفة بانوراما :" ستبدأ بلدية طمرة العمل مباشرةً على الخطوات التالية للمُخطّط والتي تشمل العمل الميداني على تسويق وإعمار هذا المشروع الضخم الذي سيسدُّ احتياجات ما يقارب 30 ألف نسمة أخرى في طمرة وجئت لخدمة أهل طمرة بأمانةٍ ومصداقية، نعمل ليلاً ونهاراً لنسدّ جميع احتياجات المواطن الغالي على قلوبنا، وها نحن اليوم نزفُّ خبر أكبر مشروع لبلدنا الحبيب بعد فترةٍ صعبة من العمل المتواصل وربط الليل بالنهار حتى نصل إلى هذه الخطوة، آملين التوفيق من ربّ العالمين بما فيه من مصلحةٍ لبلدنا الحبيب".


الدكتور سهيل ذياب


صور من بلدية طمرة













لمزيد من اخبار شفاعمرو وطمرة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق