اغلاق

مجلس تربية الدواجن: البيض يساعد في خفض الوزن

يُعتبر البيض أحد أنواع الأغذية المفيدة للجسم، فهو يحتوي على العناصر التي يحتاجها الجسم كالبروتين ومجموعة من الفيتامينات وغيرها.

يوصي المركز الوطني لأمراض القلب، الرئة والأوعية الدموية  (National Heart Lunge & Blood Instiute ) NHLBI الأشخاص الأصحاء بتناول 300 ملغم كولسترول في اليوم. إذ يُمكن تناول بيضة واحدة في اليوم مع الحد من كمية الدهون المشبعة الموجودة في الغذاء وكمية الكولسترول الإضافية التي نحصل عليها من تناول أنواع مختلفة من الغذاء.
كذلك يوصي المعهد المصابين بأمراض القلب التاجية (CHD) ، السكري، ارتفاع الكولسترول أو غيرها من أمراض القلب والأوعية الدموية باستهلاك 200 ملغم فقط من الكولسترول.
من ناحية أخرى، أظهرت نتائج بحث أجري في الجامعة الوطنية في ميتشيجن شمل 27000 شخص يشكلون عينة تمثيلية لمواطني الولايات المتحدة ان الأشخاص الذين تناولوا 4 بيضات في الأسبوع كان مستوى الكولسترول في الدم لديهم أقل من مستوى الكوسترول في دم الذين لم يتناولوا البيض. وتجدر الاشارة إن نتائج البحث لا توصي بتناول كمية كبيرة من البيض لتقليل كمية الكولسترول في الدم.
وجاء في بحث آخر لـ M. Weggemans et al حول الكولسترول من البيض وتأثيره على الكولسترول في الدم ان لدى الأغلبية من الناس الأصحاء تأثير الكولسترول من الغذاء يكون قليلا جدا مقارنة مع تأثير تقليل نسبة الدهون المشبعة الموجودة في الغذاء.

وفق بحث في جامعة هارفارد: يستطيع الأشخاص الأصحاء تناول بيضة في اليوم دون زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب

كذلك يعتبر العلماء البيض غذاء جيدا، للبروتينات، الفيتامينات والمعادن المهمة، ومن جهة أخرى يستطيع الأشخاص الأصحاء تناول بيضة في اليوم دون زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب (حسب ما جاء في بحث أجري في جامعة هارفارد). ويمكن اعتبار البيض جزءاً من نظام الحمية الصحي.

تزيد الدهون المشبعة في الغذاء نسبة الكولسترول في الدم أكثر من الكولسترول الغذائي. لذلك يجب تحديد  كمية الدهون المشبعة في الغذاء. كل الدهون الموجودة في البيض تتركز في الصفار. لهذا على الراغب في الحصول على البروتينات الخالية من الدهون والتي تحتوي على كل الفيتامينات والمعادن أن يتناول الكمية التي يرغب دون الخوف من كمية الدهون. تقول المنظمات الصحية في بريطانيا إن تخفيض كمية الدهون المشبعة في الغذاء من أهم العناصر التي تساهم في تخفيض نسبة الكولسترول في الدم.

من المعروف ان البيض من الأغذية التي تعطي شعورا بالشبع لوقت طويل، ومن نوعية الأغذية التي تساهم في خفض وزن الجسم، وأيضا يعمل على مكافحة أمراض القلب والأوعية الدموية.

أثبت بحث اجري في جامعة أريزونا أن الدهون المشبعة في الأغذية هي العامل الرئيسي لزيادة نسبة الكولسترول في الدم لدى اغلب المواطنين وليس الكولسترول كما كان شائعا. وفي بحث أجرته مجلة الجمعية الطبية الأمريكية اتضح أن تناول بيضة واحدة في اليوم لا يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب.

وفق المجلس الأمريكي للبيض، أثبتت الأبحاث بأن العديد من الأشخاص الذين يتبعون حمية للتقليل من الدهون يستطيعون تناول 1-2 بيضة في اليوم دون تغيير في نسبة الكولسترول في الدم.

يحتوي البيض على الكثير من المكونات الغذائية الضرورية لجسم الإنسان، مثل: بروتين، فيتامينات ضرورية A,  D,.E في بياض البيض، بينما يحتوي صفار البيض على فيتامينات  B12, B3, B2  . يحتوي البيض أيضا على معادن ضرورية مثل الفوسفور المهم لصحة العظام والأسنان، الحديد الضروري لإنتاج كريات الدم الحمراء، والزنك المهم لتنظيم فعالية جهاز المناعة، كما يحتوي على مادة اليود المهمة لإنتاج هورمونات الغدة الدرقية، السيلينيوم المعروف أيضا باسم مضاد الأكسدة. المواد المضادة للأكسدة ضرورية في الجسم وتلحميه من أمراض القلب وأنواع محددة من السرطان.

ووجد في بحث أجري في جامعة لويزيانا أن النساء ذوات الوزن الزائد واللواتي يعانين من البدانة عندما تناولن بيضتان في اليوم استطعن تخفيض وزنهن. تم تقسيم المشاركات إلى مجموعات ، وحصلت كل مجموعة على كمية متساوية من السعرات الحرارية في اليوم: المجموعة الأولى تناولت البيجلا والثانية تناولت البيض. ما ثبت من البحث بأن المجموعة التي تناولت البيض استطاعت خفض وزنها، وذلك لان البيض يعطي شعورا بالشبع لوقت أطول وبنسبة كبيرة.

لدخول زاوية صحة ومنزل اضغط هنا

لمزيد من الصحة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الصحة
اغلاق