اغلاق

طالبتان من أورط بستان المرج ضمن نخبة النخبة بمشروع علماء

تحت رعاية رئيس الدولة وبدعم من مكتبه الذي يرعى مشروع "علماء ومخترعي المستقبل" تمّ اختيار نخبة النخبة للسنة الدراسية 2015-2016 والمكوّنة من ثلاثين طالبا،

 

من بينهم الطالبتين هند لبيب عمري وهيام عبد الرحيم زعبي، اللتان اجتازتا اختبارات  مكثّفة في عدّة مواضيع ومجالات من قبل معهد التخنيون.
يهدف مشروع "علماء ومخترعي المستقبل" والذي يمتد على فترة أربع سنوات لاختيار نخبة متميّزة من الطلاب  في كل عام لدمجهم في أقسام الهندسة المختلفة والعلوم في التخنيون أو الجامعات الأخرى في البلاد وصقل قدراتهم من أجل بناء جيل جديد وواعد من العلماء والمكتشفين في إسرائيل .
ومن الجدير بالذكر أنه يترشح  كل سنة لهذا المشروع المئات من طلاب الصف الثامن والذين يتميزون بآفاق علمية واسعة وروح الإبداع والرغبة في العمل الجاد في البحث العلمي ويتم خضوعهم لاختبارات على ثلاث مراحل تتم داخل التخنيون والجامعات المشاركة في المشروع وبعدها يتم ضم الطلاب الذين اجتازوا هذه الاختبارات لهذا المشروع الهام.
يخصّص لكل فئة عمرية متميزة يومان في الأسبوع في معهد التخنيون ليتلقوا دروسا تعليميّة في الرياضيات، الفيزياء، اللغة الإنجليزية والعبرية، إضافة لورشات توجيهية في التفكير الرياضي والكتابة العلمية وأخرى في القيادة.
وأضاف الأستاذ حسين زعبي مدير المدرسة الإعدادية بستان المرج : "إننا تنظر بعين الرضا وعظيم التقدير إلى الجهد الكبير والعمل المتميز الذي قامت به هاتان الطالبتان رغم حداثتهن وصعوبة المواد ومشقة الصيام سائلين المولى عز وجل لهن التوفيق والسداد وأن يصبحن  النموذج الأمثل للإقتداء به في الجد والاجتهاد وننتهز هذه المناسبة لنتقدم بأحر التهاني والتبريكات لهن ولذويهن على هذا الإنجاز المتميّز".







لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا
لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق