اغلاق

لاحق بوكيمون بالجنوب.. اغمي عليه ونُقل للمستشفى

في ظل هوس الناس، وخاصة أبناء الشبيبة بلعبة البوكيمون، التي حذر الكثير من الاخصائيين من تبعاتها، تتواصل الحوادث الناجمة عنها. الشاب اساف بن جوزي (17.5)،


تصوير مستشفى كابلان

سعى "لصيد" اكبر عدد من البوكيمونات، لكنه لم يتوقع ان ينتهي به الامر في المستشفى.
الشاب من اشدود، وصل امس الاثنين الى احد شواطئ المدينة في محاولة للامساك بأحد البوكيمونات التي "تعيش" في الماء، وفجأة اغمي عليه داخل الماء. وقام شقيقه بانتشاله ومن ثم تولت طواقم نجمة داود الحمراء نقله الى مستشفى كابلان.
وحذر طاقم المستشفى من خطورة استخدام اللعبة في البحر، بسبب غياب التركيز عن العالم الواقعي.



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق