اغلاق

بالصور : احتفال ‘مجتمع مشترك‘ في مدينة كرمئيل

احتفل اول امس الاربعاء في مدينة كرمئيل بتنظيم من مشروع "مجتمع مشترك" التابع لمنظمة "شتيل" العشرات من المواطنين العرب واليهود وابنائهم من المدينة والجليل،


صور من الفعاليات الترفيهية والاحتفال

كجزء من النشاطات لبناء العلاقات المجتمعية بين العرب واليهود في المدينة. حيث تخلل الاحتفال عروض لفنانين محليين، فعاليات موسيقى وحركة للأطفال وللكبار وعدد من الفعاليات الترفيهية الهادفة.
هدف الاحتفال الذي جرى بمشاركة العشرات من النساء والرجال العرب واليهود داعمي المساواة والسلام والذين يسعون الى بناء حيز مشترك في مدينة كرمئيل يعتمد معرفة الاخر واحترام التعددية الثقافية فيه، حيث قررت ادارة "مشروع مشترك" اقامة هذا اليوم الترفيهي بهدف خلق تواصل حقيقي بين العرب واليهود من اجيال مختلفة للترفيه والتعارف وبناء حيز مشترك ليكون اساسا لاستمرار مثل هذه النشاطات في المستقبل.  
تخلل الاحتفال عرض موسيقي مثير للمغنيات ديان كابلان وميرا عيلبوني من مجموعة ثلاث نساء وثلاث لغات ام، واختتم الاحتفال بعرض مميز لسيرك الجليل العربي- يهودي.

دعاء ابو الهيجاء: الاطفال هم حلم الغد
من جهتها قالت مركزة المشروع دعاء ذياب أبو الهيجاء: "أقمنا هذه الفعالية الهادفة والبسيطة من اجل تذويت ان العرب واليهود في مدينة كرمئيل والجليل يمكنهم ان يقضوا اياما ترفيهية مشتركة والتي تهدف الى بناء مجتمع مشترك يعتمد على احترام التعددية الثقافية ونبذ العنصرية وتدعيم  المساواة. انها فعالية ترفيهية بسيطة مشتركة حقيقية توصل رسالة ان العيش المشترك قابل للتحقيق وممكن بواسطة فعاليات ترفيهية للصغار والكبار" .
وأضافت: " تؤكد النظرية العلمية ان الطفل يولد ك-"لوح فارغ" يكتسب المعرفة من البيئة والمجتمع، كذلك الامر بالنسبة للعنصرية والكراهية، يولد الطفل نقيا لا يميز الاخرين حسب لونهم، قوميتهم او عقائدهم. مشاركة الاطفال والاهل عربا ويهودا حيزا واحدا في هذا البرنامج كانت دليلا وبرهانا ان الاطفال هم حلم الغد وخوضهم احتفالات وتجارب كهذه تدعو للمساواة والسلام ستصنع يوما ما التغيير الذي نسمو اليه".
يذكر ان مشروع "مجتمع مشترك" اقيم بمبادرة منظمة شتيل يسعى الى استحقاق حقوق سكان كرمئيل العرب، وتنظيم مجموعة ناشطين، من سكان كرميئيل، يهودًا وعربًا، نساءً ورجالًا، يؤمنون بالحياة المشتركة، السلام والمساواة ويطمحون للعيش سويًا، في منطقة مشتركة، في مدينة تمنح حقوقًا متساوية لجميع سكانها، بغض النظر عن الدين، الأصل، الجنس أو المعتقدات بمدينة يطيب العيش بها بتضامن، تآخي وكرامة.





لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق