اغلاق

الفنانة سمر قبطي: فتشوني وارغموني على ترك حقيبتي بالمطار

ذكرت الفنانة النصراوية سمر قبطي، من خلال صفحتها الخاصة على موقع التواصل الاجتماعي ،انها تعرضت في مطار في بن غوريون، لتفتيش من قبل رجال الأمن،


الفنانة النصراوية سمر قبطي (صورة عن صفحتها على فيسبوك)

وذلك اثناء توجها الى كولومبيا للمشاركة في مهرجان الأفلام، وبعد تأخير ساعتين سمح لها بالسفر بعد ان تنازلت عن حقيبة الظهر الخاصه بها.
وكتبت أيضا :"بعد مرور نصف ساعة وانا انتظر قدوم رجال الامن، كنت أتوقع أن يأتوا بالافضل، ولكن قالوا إنهم يريدون تفتيش حقيبة الظهر، وتم افراغها وتفتيش هاتفي الخليوي أيضا وكتاب باللغة العربية الذي لم يكن للكاتب محمود درويش.
وبعد انتظار لمدة ساعتين  بدأ الشك يراودني وتوجهت الى المسؤولين هناك وقلت لهم انه من الممتع ان ابقى معهم هنا ولكن يجب ان اسافر على متن الطائرة وانه يوجد لدي برنامج عمل واضح في سفري الى كولومبيا لتمثيل فيلم ‘مفرق 48‘. وكان رد المسؤولين بأن لا اقلق، وعدت وجلست مرة أخرى".
 
"مسافر غير مرغوب به"
 
تابعت:"بعد ذلك حضر احد المسؤولين من رجال الأمن وقال لي انه بإمكاني الصعود الى الطائرة ولكن يجب إبقاء حقيبة الظهر وحذائي أيضا  في المطار. تساءلت عن السبب وبعد نقاش قلت له بامكاني إبقاء حذائي هنا، وسأقتني آخر جديد، ولكن سأسافر مدة 28 ساعة وانا بحاجه لأغراض موجودة في الحقيبة  وهي مهمة لي. وبعد مداولات ونقاش وافق أن آخذ معي ثلاثة أمور: الجاكيت ،كتاب وشريحة الهاتف النقال. واجبتهم انه من الصعب ان احمل هذه الأمور طول سفري لمدة 28 ساعة في يدي،وتم احضار حقيبة من المطار من نايلون ".
واختتمت حديثها: "أتوجه بالشكر للمطار الذي يذكرني بأني مسافر غير مرغوب به واني أقوم باخافة من حولي".






لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق