اغلاق

مركز التخطيط البديل يستعد لعقد مؤتمره السنوي السادس

يستعد المركز العربي للتخطيط البديل لعقد مؤتمره السنوي السادس عشر، حول قضايا الأرض والمسكن، في السادس من ايلول القادم. ويأتي المؤتمر هذا العام بمبادرة من نوع

 
صورة للتوضيح فقط

جديد لتأسيس رابطة مهنية للمهندسين والمهنيين العرب في مجال التخطيط والبناء والتطور العمراني، حيث بدأ العمل على هذه المبادرة منذ أشهر وسيتم الاعلان عنها رسميًا في المؤتمر.
 وجاء في بيان صادر عن المركز:"كذلك سيتناول المؤتمر قضية تجاهل السياسات الحكومية لأزمة البناء والمسكن في البلدات العربية وتقرير كمينتس الذي تبنته الحكومة، والتي تقوم مؤخرًا بإعداد مشروع قانون لتطبيقه بهدف تكثيف اعمال الهدم واستحداث اساليب جديدة لمضاعفة المخالفات واستدامة جباية الغرامات المختلفة.
وتأتي مبادرة اقامة رابطة مهنية للمهندسين والمهنيين العرب في مجال التخطيط والبناء والتطور العمراني، بالتعاون مع مجموعة من المهنيين والمهندسين العرب الذين يساهمون مع المركز في تجنيد المهنيين والمهندسين، وتأسيس هذه الرابطة لتشكيل اطار تمثيلي شامل للمهنيين/ات العرب/يات في مجالات التخطيط والبناء والتطور العمراني، وتقديم خدمات مهنية تشمل دورات وورشات عمل ومحاضرات تخصصية، وفتح مجالات العمل امام المهنيين العرب في مؤسسات ما زالت موصدة امامهم محليًا ودوليًا، وتنظيم مؤتمر سنوي لطرح القضايا والتحديات والرؤى المستقبلية لتطور المجتمع العربي في البلاد".

رافعة للعمل المهني
اضاف البيان:"ويطمح المركز العربي للتخطيط البديل ان يكون هذا الجسم رافعة للعمل المهني في مجال التخطيط والبناء وإحقاق حقوق مجتمعنا العربي في هذا المجال، وفرصة لدمج المهنيين والمهندسين العرب في قضايا مجتمعهم بشكل منظم على المستوى المحلي والقطري. كذلك يؤكد المركز على اهمية دعم المهنيين العرب ومنحهم الفرص لإثبات قدراتهم وجدارتهم بتنفيذ المشاريع والمخططات المختلفة، وتعزيز انتمائهم لمجتمعهم، والتعاون معهم للنهوض بالمجتمع العربي.
وسيشارك في المؤتمر عدد من المختصين والباحثين ورؤساء السلطات المحلية وأعضاء الكنيست، حيث ستتم مناقشة الخطوات المهنية والشعبية التي يجب اتخاذها لمواجهة قانون كمينتس، الذي يستهدف ضرب الوجود العربي في البلاد، وسيقدم د. حنا سويد محاضرة شاملة عن الموضوع والتحديات القادمة لمواجهة هذا القانون الخطير".

"نقلة نوعية في مجال العمل الأهلي"
وقال سامر سويد، المدير الادراي للمركز "ان اطلاق هذه المبادرة هو نقلة نوعية في مجال العمل الأهلي، لتحشيد المهنيين العرب وتأطيرهم من اجل دعم قضاياهم وتحفيزهم على أخذ دورهم في المبادرات والقضايا المجتمعية المختلفة. المركز العربي يواصل العمل من أجل قضايا المجتمع العربي اليومية والحارقة، وهذا المؤتمر سيكون ايضًا منصة لتشبيك كل الجهود من اجل التصدي لقانون كمينتس الذي يستهدف البيوت العربية غير المرخصة ومضاعفة الغرامات المفروضة عليها ووضع تقييدات خطيرة، وصرف عشرات ملايين الشواقل، بدلا من تخصيصها لوضع مخططات جديدة لترخيص هذه البيوت وبذل جهود من اجل حل أزمات السكن الخانقة التي تعانيها البلدات العربية".  



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق