اغلاق

بطلب من دياب: مؤسسة الامان والصحة تبحث حوادث العمل

أقر المجلس العام لمؤسسة الأمان والصحة في العمل عن عقد اجتماع خاص لمجلسها الاداري والذي يضم 28 عضواً، لبحث موضوع ضحايا حوادث العمل بفرع البناء وذلك بناءً

 
الصورة للتوضيح فقط

 على طلب النقابي سهيل دياب، رئيس دائرة تعميق المساواة في الهستدروت ورئيس كتلة الجبهة.
واكد اعضاء المجلس العام عن اهمية اجراء مثل هذا البحث امام تصاعد الضحايا في حوادث العمل بفرع البناء في السنوات الاخيرة.
وكان دياب قد طرح اجتماع المجلس العام مسلسل ضحايا العمل بفرع البناء وقدم معطيات حول حوادث العمل اذهلت الحضور مؤكدا انه:" منذ مطلع العام قدم فرع البناء 25 ضحية جديدة وآلاف المصابين، 22 منهم تم الاعتراف بهم من وزارة الاقتصاد. (9) منهم يحملون الجنسية الاسرائيلية، (13) من الفلسطينيين من المناطق المحتلة والأجانب. (15) ضحية هم عرباً من طرفي الخط الاخضر %70، (4) عمال أجانب، و(3) من السكان اليهود الاسرائيليين!!.
وطالب دياب ان المقياس الأساسي لنجاح المؤسسة هو بمدى معالجتها لضحايا العمل في البناء حيث النسبة في اسرائيل تعلو ب ، 7 اضعاف عنها في دول OECD ، و 30 مرة اكثر من بريطانيا. ويجب وضع حد لهذا الاهمال خاصة من وزارة الاقتصاد التي فشلت فشلاً ذريعاً بمعالجة الظاهرة المأساوية.
ودعا دياب الى تبني توصيات مراقب الدولة حول عمل المؤسسة والعمل على تصليح الأخطاء التي وقعت بها المؤسسة  للامان والصحة من قبل.




لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق