اغلاق

نتنياهو: المواطنون من أصول إثيوبية هم مواطنون متساوو الحقوق

وصل لموقع بانيت وصحيفة بانوراما بيان من أوفير جندلمان المتحدث باسم رئيس الوزراء نتنياهو للإعلام العربي، جاء فيه :" تبنت اللجنة الوزارية المكلفة بدفع دمج المواطنين


تصوير حاييم تساح - مكتب الصحافة الحكومي

من أصول إثيوبية التي يترأسها رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو توصيات الطاقم متعدد الوزارات المكلف بدحر العنصرية ضد المواطنين من أصول إثيوبية وصادقت على الخطة التي بلورتها وزارة الثقافة والرياضة من أجل تعزيز مشاركة اليهود الإثيوبيين في الرياضة.
رئيس الوزراء نتنياهو قال: "لن يمشي مواطن في هذه الدولة ورأسه منحن بسبب لون بشرته. إن المواطنين من أصول إثيوبية هم مواطنون متساوو الحقوق وفخورون في دولة إسرائيل السيادية والديمقراطية التي تعتز بالمساواة بين مواطنيها".
إجتمعت اليوم اللجنة الوزارية المكلفة بدفع دمج المواطنين من أصول إثيوبية التي يترأسها رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو في مكتب رئيس الوزراء وتبنت التوصيات التي قدمها الطاقم متعدد الوزارات المكلف بدحر العنصرية التي يواجهها المواطنن من أصول إثيوبية. وبناء على طلب رئيس الوزراء نتنياهو اتخذ قرار بإعداد تقرير في إطار اجتماع  اللجنة الذي عقد في شهر يناير المنصرم. ويتطرق التقرير الذي ألف بقيادة المديرة العامة لوزارة العدل السيدة إيمي بلمور إلى مظاهر العنصرية والحلول الممكنة لها, من منطلق الاعتراف بمشاعر المواطنين من أصول إثيوبية وبتعرضهم للتمييز بسبب لون بشرتهم.
وشكر رئيس الوزراء نتنياهو السيدة بلمور وكل من شارك في إعداد التقرير وقال إنه يشكل علامة في الطريق بما يتعلق بمكافحة العنصرية. وقال رئيس الوزراء إن التقرير واضح للغاية وإنه يعتقد بأنه "يحدد الخطوات التي يجب أن نقودها في دولة إسرائيل. تم القيام في هذا التقرير بعمل رائد ومثير".
ورحب النائب أفراهام ناغوسا رئيس الوزراء نتنياهو لقيامه بقيادة العمل في هذا الموضوع وبتشكيل اللجنة الوزارية وقال إن "هذه هي أول مرة في تاريخ دولة إسرائيل يتم فيها تشكيل لجنة وزارية تكلف بمعالجة هذه القضية ويترأسها رئيس الوزراء". وقالت النائبة السابقة بنينا تمانو-شطا إن "بسبب تدخلك في هذا الأمر, يا رئيس الوزراء, تم تحقيق التقدم والآن يجب تعميق العمل في هذا المجال".
فيما يلي أهم التوصيات التي وردت في التقرير:
- تشكيل شعبة في وزارة العدل تعمل على تنسيق النشاطات التي من شأنها مكافحة العنصرية.
- تعيين "مسؤول ملف محاربة التمييز والعنصرية" في جميع الدوائر الحكومية والوزارات.
- خلق إطار لمحاسبة موظفي الدولة في حال القيام بالتحرش على خلفية عنصرية.
- تمثيل قضائي مجاني في الدعاوى القضائية التي تتعلق بالتمييز على خلفية عنصرية.
- تعزيز مشاركة المواطنين من أصول إثيوبية في الدوائر الحكومية والمؤسسات الثقافية ووسائل الإعلام.
- تسريع وتيرة استيعاب الأكاديميين من أصول إثيوبية للعمل في الدوائر الحكومية" .
واضاف البيان :"
رئيس الوزراء نتنياهو سيواصل قيادة تلك الخطة وقال: "علينا أن ندحر العنصرية في المجتمع الإسرائيلي. لن نقبل بظاهرة العنصرية – ليس كإسرائيليين وليس في دولة ديمقراطية لأن هذه الظاهرة ليست جزء من تراث شعبنا. سيتم التطرق في مباحثات اللجنة إلى مظاهر صعبة وصادمة. لقد أوعزنا بالعمل في هذا الأمر حتى قبل نشر التقرير وسيتم القيام بخطوات أخرى لاحقة من أجل دحر مظاهر العنصرية في إسرائيل. لن يمشي مواطن في هذه الدولة ورأسه منحن بسبب لون بشرته. إن المواطنون من أصول إثيوبية هم مواطنون متساوو الحقوق وفخورون في دولة إسرائيل السيادية والديمقراطية التي تعتز بالمساواة بين مواطنيها".



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق