اغلاق

معرض فني للفنان محمد جولاني بحوش الفن في القدس

اجتمع عشرات الأشخاص وممثلون من الاتحاد الأوروبي في مقر حوش الفن الفلسطيني في مدينة القدس، لحضور افتتاح المعرض المسمّى "يوم عادي". تضمن هذا المعرض


مجموعة صور خاصة التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما

مجموعة من الرسومات الزيتية بالإضافة للتركيبات الصوتية، وتصوِّر هذه الأعمال تجربة "اليوم العادي" في حياة هذا الفنان. يأتي هذا المعرض كجزء من برنامج "المدينة البديلة" المموَّل من الاتحاد الأوروبي، ويهدف المعرض التجريبي، وهو مبادرة من حوش الفن الفلسطيني، لخلق بيئة عرض ديناميكية ومواتية لجمهور القدس الشرقية.
افتُتِح المعرض بكلمة ترحيبية من عليا ريان، مديرة حوش الفن الفلسطيني. تطرقت ريان للدور الجوهري الذي تلعبه المؤسسات الثقافية من أمثال حوش الفن الفلسطيني في توفير الدعم والمحافظة على الثقافة والفن الفلسطيني في مدينة القدس. كما ذكرت ريان أنه "من المهم جداً بالنسبة لنا أن نقوم بتوفير منبر للفنانين الشباب لكي يُظهروا مواهبهم وتأملاتهم الفنية في حياتنا اليومية كفلسطينيين. مرة اخرى يقوم المعرض التجريبي، هذه المرة من خلال عرض عمل الفنان الفلسطيني الموهوب محمد جولاني، باستعراض مواهب فلسطينية تركز على إيجاد تفسيرات فنية جميلة وواقعية في حياتنا اليومية".
واضافت :" منذ البداية، أدرك حوش الفن الفلسطيني أهمية بقائه كجزء فعال داخل مجتمعنا الفلسطيني وتقديم الدعم والمحافظة على التراث الثقافي والفن الفلسطيني، وخاصةً في مدينة القدس التي تعاني من الجغرافيا الممزقة والقيود المفروضة من خلال الحواجز السياسية والاجتماعية؛ وخاصةً بعد تشييد جدار الفصل في عام 2002.

توضيح الحياة "العادية" للفلسطينيين
في عمله الفني، يقوم الفنان محمد جولاني بتوضيح الحياة "العادية" للفلسطينيين في ظل حالة الانفصام الشخصي على مدار يومي، ولكنها في الحقيقة طبعاً غير عادية أبدأ.
يذكر ا
ن معرض "يوم عادي" هو العدد الثالث من سلسلة ناجحة جداً من المعارض الفردية ضمن إطار برنامج "المعرض التجريبي" الذي تضمن في الماضي معرض "100 يوم من العزلة" للفنانة نداء بدوان ومعرض "المابعد" للفنانة ميرنا بامية. ويقوم برنامج المعرض التجريبي بدعم الفنانين الشباب في تعزيز مواهبهم والقيام بإبرازهم أمام الجماهير المحلية والدولية.
و
يهدف برنامج المدينة البديلة المموَّل من الاتحاد الأوروبي والمنفَّذ من حوش الفن الفلسطيني، وبالشراكة مع التجمع السياحي المقدسي، للمساهمة في تطوير منطقتين في القدس الشرقية وهما: شارع الزهراء والبلدة القديمة. يتم التخطيط لإجراء أنشطة فنية وثقافية في المساحات العامة من أجل تحفيز وتنشيط السياحة، وخلق محور ثقافي جذاب وبديل في المدينة، وبذلك التأثير بشكل إيجابي على النمو الاقتصادي للشارع. على نحو مماثل، يقوم هذا البرنامج بإنشاء قاعدة إبداعية للاستثمارات الصغيرة، والشراكة المستدامة والانخراط داخل المجتمع.





لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق