اغلاق

نادي المسنين في عارة يختتم دورة التطريز الفلسطيني

اختتم نادي المسنين في عارة يوم الخميس الفائت وبالتعاون مع قسم الرفاه الاجتماعي وجمعية البير للثقافة، دورة تطريز، وكانت هذه عبارة عن سلسلة لقاءات


صور من اختتام الدورة

من الإرشاد والتعليم عن التطريز وأنواعه ادارتها رقية يونس (ام نبيل) .
وقد حضر اللقاء النهائي كل من سمية شرقاوي من جمعية البير للتنمية والثقافة والعاملة الاجتماعية مريم يونس، حيث استهلت الحديث السيده بثينة حيث شكرت كل من ساهم في إنجاح هذه الدورة وخصت بالشكر النساء المشاركات في هذه الدورة، حيث واظبن على التعليم والعمل وخرجت كل واحدة بمنتوجات يفتخر بها.
أما السيدة سمية شرقاوي فقالت :" نحن نعمل على كل ما هو مفيد ولمصلحة كافة شرائح المجتمع، وان هذا المشروع لهو عبارة عن تعاون مشترك بين السيدة كريمة ملحم عسلي مديرة مكتب الشؤون الاجتماعية بمجلس عرعرة المحلي وبيت جمعية البير" .
أما العاملة الاجتماعية مريم يونس فقد أعربت عن فخرها واعتزازها بمثل هذه الدورة، ووعدت النساء بالجديد والمفيد لنادي المسنين.
وفي نهاية اللقاء اختتمت السيدة صباح يونس مركزة نادي المسنين الحديث حيث قالت :" إن فن التطريز بأشكاله وأنواعه هو حكاية منسوجة، فهو حكاية وطن، فالتطريز مرتبط بالمقاومة والإرادة والصمود، حيث ارتبط التطريز دائما بالمرأة الفلسطينية، المقاومة والمرأة الفلسطينية التي ساهمت بدعم الاقتصاد الفلسطيني"، وفي النهاية شكرت كل من ساهم في إنجاح هذه الدورة ووعدت الجميع بالمزيد من المشاريع والفعاليات.



لمزيد من اخبار كفرقرع ووادي عارة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق