اغلاق

غنايم وجبارين يناقشان وفاة الاطفال نتيجة نسيانهم بالسيارات

عقدت في الكنيست جلسة مشتركة للجنتي حقوق الطفل والعلوم والتكنلوجيا حول ظاهرة وفيات الأطفال نتيجة نسيانهم في السيارات. وشارك النائبان مسعود غنايم ويوسف جبارين في الجلسة


صورتان من الجلسة

وتحدث كل منهما عن هذه الظاهرة المأساوية والتي تحصد أرواح أطفال وأولاد كل أسبوع تقريبا.
وشدد النائبان على أهمية تعاون الجميع وتظافر الجهود لوقف هذه المأساة، مشيرين إلى ضرورة تكثيف حملات التوعية والتثقيف للأهل وخاصة باللغتين العربية والعبرية، لمواجهة ظاهرة نسيان الأولاد، إضافة لاستعمال تقنيات تكنولوجية ملزمة وتركيبها في السيارات لتنبيه الأهل عن وجود طفل داخل السيارة.
النائبان شرحا مأساوية الظاهرة وصعوبتها بالذات على الأهل الام والأب، وأشارا الى أن المسؤولية تقع بالدرجة الأولى على الأهل، ولكن هناك مسؤولية يجب أن تتحملها جهات عديدة أخرى خاصة جهاز التربية والتعليم والمدارس والروضات، سيما في حالة نسيان أولاد هم جزء من هذا الجهاز، وهدف تحمل  والمسؤولية هنا ليس معاقبة أحد ولكن التزام إنساني لإنقاذ حياة طفل من خلال الاتصال بالأهل بحالة تأخر الطفل عن الروضة أو المدرسة.
وأعلنت وزارة المواصلات خلال الجلسة أنها بصدد تحضير كل المطلوب لإلزام كل صاحب سيارة تركيب أجهزة وتقنيات للتحذير والتنبيه بحالة نسيان أي طفل في السيارة.
وشارك في الجلسة لجانب نواب المشتركة مسعود غنايم ويوسف جبارين وباسل غطاس، عدد من أعضاء الكنيست من مختلف الأحزاب.





لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق