اغلاق

6 قتلى عرب بحوادث دامية خلال يوم واحد ، من المسؤول ؟

بعد يوم دام مر على المجتمع العربي أمس الأربعاء ، والذي شهد مصرع شابة وابنتها وشقيقتها في حادث الطرق الدامي على مفرق الفريديس هن :


رئيس القائمة المشتركة ايمن عودة - تصوير AFP

 اولجا اشقر ( 38 عاما ) ، شقيقتها المرحومة انجيليك نعيم ( 32 عاما ) وابنة انجيليك الطفلة المرحرمة كلوي نعيم ( عامين ) ، ومصرع الشاب محمد سلمان ابو حامد من كسيفة نتيجة شجار كان أصيب فيه قبل أيام ، وكذلك حادث العمل في معامل تكرير البترول في حيفا ومصرع الشاب خالد عابد من الناصرة ، ولم تنته الليلة قبل العثور على جثة المرحوم حامد ابو طه من تل السبع وعليه علامات عنف ، فهل هي أحداث نتيجة القضاء والقدر ؟؟ ، أم ان مجتمعنا لا يأخذ بالأسباب ، فالإيمان بالقضاء والقدر لا يتنافى مع التعاليم الدينية في كل الديانات بالأخذ بالأسباب ..

"50% من الجثث التي تصل إلى معهد التشريح العدلي ابو كبير هي من العرب"
عن تعاظم الجريمة وحوادث العمل والطرق توجهنا للنائب أيمن عودة بالسؤال عما يحدث في مجتمعنا العربي ، فقال :" في الأمس توجهت إلى عائلة المرحوم شهيد العمل خالد عابد من اجل المسارعة في الإفراج عن جثمان المرحوم، وتحدثت إلى الطبيب حين كوجين والذي أعطى معطى رهيبا ان 50% من الجثث التي تصل إلى معهد التشريح العدلي ابو كبير هي من العرب من حوادث الطرق ، العمل وجرائم القتل" .
 
"مسؤولية الحكومة التي تملك كافة المقدرات المالية والوزارات المختلفة التي تعنى بالمجتمع "
وأضاف قائلا :" ما يحدث لدى مجتمعنا يقسم إلى جزأين ، الجزء الأول هو مسؤولية الحكومة التي تملك كافة المقدرات المالية والوزارات المختلفة التي تعنى بالمجتمع ، وهذا الدور الذي تقوم فيه كل الحكومات في العالم وفيه قصور كبير من قبل الحكومة ، والجزء الثاني الذي لا يقل أهمية هو دورنا كمجتمع ، وانا اعد ان الدورة الشتوية القادمة في الكنيست سيشكل هذا الموضوع مركز اهتمامنا بامتياز في القائمة المشتركة ،  بعد ان تركزت في الأشهر الأخيرة جل جهودنا للتأثير على الخطة الاقتصادية ، فجهود هائلة يجب ان تبذل في الدورة القادمة من اجل خلق واقع يختلف عن الواقع الذي نعيشه والذي يشهد قتلا مجانيا مرعبا ، وفي هذه العطلة يجب ان يكون لدينا دور كبير في زيارات القرى والمدن العربية والحوار مع الناس ، في نهاية المطاف هذا الموضوع يستدعي جهدا مشتركا من قبل المؤسسات الرسمية ومن قبل قيادة الجماهير العربية" .

فيما يتعلق بحوادث الطرق والعمل كما افهم حتى الآن لا توجد أية جمعية تعمل في هذه المجالات أين دورنا كمجتمع، وأحزاب وغيرها ؟
اجاب النائب ايمن عودة :" سؤال غاية في الأهمية وهذا صحيح، ولا ننسى ان هناك مميزات للوسط العربي تختلف جذريا عن المجتمع الإسرائيلي اليهودي ، ومنها ان القرى العربية لديها بنية تحتية صعبة للغاية، ولهذه الأسباب مثلا حوادث دهس الأطفال من الخلف كلها من الأطفال العرب ، بنية تحتية ضيقة ولا توجد مساحة وحيز للرؤيا بشكل جيد ، أمر آخر متعلق هو نسب العمل في أعمال شاقة مثل البناء والخدمات، واضطراره للسفر والعودة بعد يوم عمل شاق ومتعب ، وبهذه الطريقة يكون هذا العامل مرهقا جدا أكثر بكثير من سائق عادي ، ونحن بخلاف اليهود نسكن في قرانا ، لدينا انتماء لقريتنا وبلدتنا ولذلك نسافر للعمل أكثر بكثير من اليهود ، وزد على ذلك التعب في العمل وهذا يساهم في زيادة نسبة ضلوع العرب في الحوادث ، وهذا يتطلب تخصيص جهدا وفقا للثقافة العربية والخصوصية العربية لمعالجة هذا الموضوع، وشكرا لإثارة هذا الموضوع ، فمن واجبنا بناء مؤسسة كهذه لان نسبة العرب المصابين في حوادث الطرق أعلى بكثير من نسبتنا المئوية في إسرائيل" .

"عدم اهتمام وزارة العمل في الرقابة كون الغالبية الساحقة من قتلى حوادث العمل هم اما عرب أو عمال أجانب"
واسترسل قائلا :" موضوع آخر أثير أمامي من قبل عائلات ضحايا العمل وهو غياب المراقبة وحتى الشعور بعدم اهتمام وزارة العمل في الرقابة ، كون الغالبية الساحقة من قتلى حوادث العمل هم اما عرب أو عمال أجانب .
أكثر من 80% من مصابي العمل هم من العرب والطبقات الضعيفة ، وهذا يؤدي إلى عدم اكتراث كاف منذ دورتين في عملنا في لجنة الرفاه والعمل أدخلنا تعديلات هامة فيما يتعلق بقضية مراقبة العمل ، وهي تعديلات غير مسبوقة في هذا المجال واستطعنا تغييرها وسيسري مفعولها ضمن قانون في الدورة الشتوية القادمة وهي نقطة هامة جدا تثيرها" .

كلمة أخيرة فيما يتعلق بقضايا العنف المستشري في مجتمعنا ؟
النائب عودة " أحداث القتل المجاني في مجتمعنا تمزق نياط القلب ، وإذا اعتقدنا أننا يجب ان نتهم الحكومة فقط فإننا نخطئ الهدف ، نحن يجب ان نجري حساب نفس عسيرا داخل مجتمعنا ، وهذا يتم بالموعظة ، هناك مجموعات إجرامية لا تسمع ولا تريد ان تسمع لأي موعظة ، لهذا يجب ان تقاطع هذه المجموعات مجتمعيا ، للأسف في الـ 20 سنة الأخيرة أصبحت هناك شرعية مجتمعية لهذه العصابات ، يأتون إلى الأفراح والأتراح والكل يعرف أنهم يمتلكون أسلحة وهذا لا يؤثر في العلاقات الاجتماعية معهم أبدا ، وهذا يجب ان يتغير ويجب ان نحاصرهم اجتماعيا ويجب ان يعرفوا ان لديهم ما يخسروه داخل مجتمعنا وهذا يتطلب تحديا كبيرا وجرأة من القيادة ويجب ان نذهب بقوة لعزلهم اجتماعيا ، لأنه من غير الممكن ان يعيشوا بيننا حياة عادية وطبيعية ويشاركون في نشاطات اجتماعية بينما يتسببون بالقتل والإجرام المنظم داخل المجتمع العربي" .


المرحوم حامد ابو طه


المرحوم محمد ابو حامد 


الطفلة المرحومة كلوي سعيد نعيم 


المرحومة اولغا سهيل ( نصار) اشقر 


المرحومة انجيليك سهيل (نصار) نعيم - والدة الطفلة 


المرحوم خالد صبحي صليبي عابد 

اقرا بهذا السياق:
فاجعة في يافا: مصرع أم وطفلتها وشقيقتها بحادث مروع
الناصرة تفجع بمصرع خالد صبحي صليبي عابد في مصنع بحيفا

مصرع حامد ابو طه من تل السبع طعنا واعتقال 3 يهود
وفاة الشاب محمد ابو حامد من كسيفة متأثرا بجراحه‎



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق