اغلاق

الموافقة على أدوية بامكان الصيادلة تزويدها دون وصفة طبيب

في نهاية جلسة صاخبة، بتأييد 6 أعضاء ومعارضة عضو واحد وامتناع عضو آخر، صادقت لجنة الصحة في الكنيست على انظمة وزارة الصحة، وحددت ما هي الأدوية


صورة للتوضيح فقط
 
والمستحضرات التيبامكان الصيدلاني تزويدها بنفسه، دون وصفة طبيب.
الحديث يدور عن أدوية تضم 21 مادة فعالة بشروط وتقييدات مختلفة، منها التي تستخدم في علاج حب الشباب، الامساك، التهابات الجلد، العيون، التلوثات الجلدية، السمنة المفرطة، صداع الرأس النصفي، وتعطى الوصفة بعد اطلاع الصيدلاني على المعلومات الطبية المتعلقة بتوجه الزبون، بشكل يحفظ خصوصيته.
يحق للصيدلاني عدم تقديم العلاج وتحويله للطبيب. بالاضافة إلى ذلك، هو ملزم باعلام المتعالج اذا كانت وصفة الطبيب تمنحه الحصول على الدواء بسعر ارخص. وستدخل الانظمة حيز التنفيذ بعد شهر من نشرها.
وخلال الجلسة عبر عضو الكنيست عبدالله ابو معروف (القائمة المشتركة) وهو طبيب في مهنته، ونائب رئيس الهستدروت الطبية في اسرائيل، د. البيرتو اولتشوبسكي معارضة شديدة للأنظمة.
رئيس اللجنة، عضو الكنيست ايلي الالوف (كلنا) قال: "الصيادلة هم اشخاص متعلمين ومتزنين. دعوهم يخففون عن المواطنين. هذا لن يمنع اي شخص يريد ان يتوجه إلى الطبيب".
عضو الكنيست بن اري (كلنا) شدد على "ان معظم الأدوية التي ستعطى من قبل الصيدلاني هي لاستخدام خارجي فقط، ومن القائمة الاولى التي بلورت عام 2014 تم اخراج المستحضرات التي تحتوي ايضا على الكودئين" .



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق