اغلاق

قرا: ‘اعمل على اقامة علاقات دبلوماسية مع تونس‘

في مقابلات عبر اﻷثير لمحطات إذاعة مختلفة قال نائب الوزير للتعاون اﻹقليمي عضو الكنيست السيد أيوب قرا بأعقاب تطورات في العلاقة اﻹسرائيلية التونسية، كما جاء في


النائب ايو قرا مع رئيس الدولة ريفلين
 
بيان عن مكتبه: " معروف لدى
 الجميع أن للدول العربية  لا توجد أي علاقات دبلوماسية مع إسرائيل تقريبا وأنا أحاول تغيير هذه اﻷوضاع للأفضل وشق الطريق نحو دروب السلام بين شعوب وأمم المنطقة وهذا اﻷمر يدعم مجتمعات الدول ويحسن أوضاعها بشكل عام ".
اضاف: " بدأت بتنفيذ مبادرة لمشروع جديدة يساعد مواطني إسرائيل من من يريد زيارة تونس أو دول عربية أخرى والتي كان من الصعب زيارتها حتى اﻵن، كلي أمل بأن تنجح مبادرتي ويصبح عاديا أن نزور دول عربية لا نستطيع زيارتها هذه اﻷيام ".
نائب الوزير تحدث قائلا: " منذ مدة زمنية لا يستهان بها وأنا أجري اتصالات مع جهات وشخصيات تونسية من أجل الوصول ﻻتفاقية يسمح لليهود من أصل تونسي زيارة دولة تونس بسهولة وبدون أي تعقيدات كما أني آمل أن يزور المواطن اﻹسرائيلي دول عربية أخرى  لا يسمح لنا بزيارتها اليوم ".

زيارة تونس
وجاء في البيان:" بموجب حديث نائب الوزير أيوب قرا، أنه يعمل جاهدا للحصول على علاقات دبلماسية مع تونس والنهوض قدما بهذه العلاقة كما كانت في الماضي في العام 1977 نائب الوزير أضاف:  ‘أجريت فحوصاتي ووجدت أن الجانبات متعطشان لبناء علاقة ودية وطيدة وخاصة في موضوع السياحة بين البلدين‘. نائب الوزير صرح أنه زار تونس في اﻵونة اﻷخيرة ولم يكشف النقاب عن مضمون زيارته ﻷسباب أمنية إلا أنه قال انه على علاقة  مع شخصيات رفيعة المستوى تونسية ويسكن في تونس بضع آلاف من أبناء الشعب اليهودي".

"أوضاع اليهود آخذة بالتحسن"
نائب الوزير أضاف بخصوص يهود تونس قائلا : "  ان المسلمين المتطرفين هم مشكلة اليهود في تونس وهم يقومون بفعاليات مسيئة ضد اليهود هناك، لا توجد في تونس أي مضايقات من قبل أحد إلا من قبل المتطرفين دينيا ، تحدثت مع عدد من رجال الدين اليهود (حاخام) ورجال اﻷعمال باستطاعتي اﻹشارة إلى أوضاعهم آخذة بالتحسن يوما بعد يوم والدولة في تونس مهتمة جدا بهم ".
نائب الوزير أضاف في حديثه: " هناك محافظة تامة على أماكن العبادة ﻷبناء الشعب اليهودي وكل يهودي يريد أن يصلي في الكنيس يصلي بدون أي عراقيل وبصورة حرة ، وأنا أتوقع حتى نهاية العام الجاري 2016  أن نفتح مكاتب في دولة أو إثنتين من دول شمال أفريقيا لتعنى بمصالح الدول ".



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق