اغلاق

جلال حلبي: علينا توعية عمال البناء للحفاظ على سلامتهم

الموت في حوادث العمل في فرع البناء تعتبر وباء خطير يجتاح عصرنا. ويتضح بانه في السنوات الاخيرة ، تصاعد عدد الضحايا في حوادث العمل بفرع البناء ،


جلال حلبي -مدير مصنع باطون الكرمل

اذ يستدل من معطيات جديدة بانه " منذ مطلع العام الحالي قتل في فرع البناء 25 شخصا ، الى جانب آلاف المصابين، 22 منهم تم الاعتراف بهم من قبل وزارة الاقتصاد". فذلك يحتاج الى محاولة جادّة ومستمرة للبحث عن حلول للحدّ من الموت والاصابة في العمل بفرع البناء.
وكما عودنا موقع بانيت الذي يستطلع اراء عدد من المواطنين حول هذه القضية وسبل معالجتها ، فقد قامت مراسلة موقع بانيت وصحيفة بانوراما سوار حلبي بالتوجه لجلال حلبي - مدير مصنع الباطون بدالية الكرمل (باطون الكرمل) حيث حاورته وطرحت عليه اسئلة عدة منها : حسب رايك كيف يمكن الحرص على العمال داخل فرع البناء؟ ما مدى وعي العمال بشأن تدابير الامان والحرص على اتباع تعليمات الامان؟ برأيك ما هو دور وزارة الاقتصاد والرقابة على ورشات البناء.

"العامل لا يعي اهمية الوقاية من اجل سلامته لذلك يجب ان يكون في ورشة البناء مفتش يتجول ليترقب عن كثب العمال"
جلال حلبي مدير مصنع "باطون الكرمل" المتواجد بدالية الكرمل والذي بدوره صرح قائلا: " حسب رأيي على المقاول او مدير ورشة البناء ان يأخذ المسؤولية على عماله ، وان يعمل جاهدا على حماية العمال الذين يعملون داخل الورشة ، مثلا ان يوفر لهم خوذة حماية للرأس ، حذاء عمل ملائم ، نظارات لوقاية العينين ، وفي حال تواجد ضجة صاخبة جدا في مكان البناء على العامل ان يضع واقيا للاذنين وما الى ذلك من مواد وادوات تساهم في الحفاظ على سلامة العمال. ومن الجدير ذكره ان العامل لا يعي اهمية الوقاية من اجل سلامته لذلك يجب ان يكون في ورشة البناء مفتش يتجول ليترقب عن كثب العمال وفي حال وجد عامل بدون وقاية عليه ان يحذره، مثلا ان وجد عامل بدون خوذة حماية للرأس عليه ان ينبهه ويطلب منه وضع خوذة للرأس.  انا بدوري اتجول بين العمال والحظ جيدا ان للعمال لا توجد المعرفة التامة للوقاية وتجنب وقوع حادثة اثناء العمل (لا سمح الله) ، فانا ارى انهم يأتون فقط للعمل لعل ذلك يعود الى كون قوانين العمل ما زالت لا تجري كلها داخل ورشات البناء ، ورغم كل ذلك علينا نحن كمسؤولين العمل جاهدين من اجل زيادة الوعي والتثقيف بين صفوف العمال للمساهمة بالحفاظ على سلامتهم".

" دورات خاصة لزيادة الوعي والتثقيف "
واسهب حلبي قائلا :" بسبب الحوادث الاخيرة التي وقعت في ورشات بناء عديدة داخل البلاد فاليوم وزارة الاقتصاد والرقابة على ورشات العمل والبناء تقيم دورات خاصة لزيادة الوعي والتثقيف في مجال الوقاية من وقوع الحوادث في ورشات البناء ، بالإضافة الى ذلك فهي ضاعفت العواقب لكل من يتجنب ولا يمشي وفق قوانين الوقاية والحماية في ورشات البناء. فانا كمدير لمصنع فقد تعلمت بدورة (مدير عمل) وخلال تعليمي تم التشديد على الكثير من النقاط والتي كان اهمها قوانين تدابير الامان والوقاية في منطقة ومكان العمل".



لمزيد من اخبار الدالية وعسفيا اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق