اغلاق

‘خمسة‘ كتاب جديد للبروفيسور يوفال البشان

"خمسة"، كتاب جديد من تأليف البروفيسور يوفال البشان ، عميد كلية الحقوق في الكلية الأكاديمية أونو وناشط إجتماعي مخضرم لعرب اسرائيل ، يحاول الإجابة على أسئلة أساسية،

 

في المجتمع الإسرائيلي: ما هي الإسرائيلية من هو الاسرائيلي وما هو مكان العرب في دولة اسرائيل؟
كوكب الأرض على وشك الخراب .  فقط من إسرائيل يمكن أن تُقلع مركبة فضائية واحدة ويصعد اليها أحد عشر شخصاً، الذين سيتنافسون على خمسة مقاعد الجلوس في المركبة الفضائية على أمل في النجاة وبدء بشرية جديدة . ضمنهم يوجد عرب ويهود ، إسرائيليون وفلسطينيون  . تماماً  مثل الواقع .
"خمسة"، الكتاب الجديد للبروفيسور يوفال البشان ، يطلب من القراء ان  يضعوا أنفسهم  مكان الخالق وأن يختاروا أي  حياة تستحق أكثر وأي  حياة تستحق أقل . حتى أولئك الذين لم يعتادوا على التفكير لا يمكنهم الإمتناع عن التحدي الذي  فيه أراء  مسبقة ، مشاعر  معتقدات . أيهما أفضل ؟ اليهودي الغني كثيراً في العالم أو طبيب فلسطيني الذي كان له في ماضيه علاقة مع الإرهاب. زوجان شابان أو حاخام مسن؟ فتاة يهودية شابة وذكية أو شاب عربي فيه الأمل الرياضي في عالم كرة القدم ؟ نساء أو رجال؟

:" سفينة  فضاء لخمسة ، ليس  لي "
إن فكرة :" سفينة  فضاء لخمسة ، ليس  لي " ،  يقول  البشان  عميد  كلية الحقوق  في الكلية الأكاديمية أونو ، والمتفاخر أن  بطاقة التعريف  به  مطبوعة باللغة العبرية والعربية ." عندما أوزع بطاقتي التعريفية للطلاب، وهي جزء من كيفية التواصل معي، الطالب العربي يرى أن شخصا فكر به". الحديث  هنا  عن  تجربة  إجتماعية معروفة  والتي يقوم بها البروفيسور  البشان منذ  عشرين سنة ، حيث يوزع بطاقته في  شتى النشاطات  : أمام  جماهير  متنوعة ،  من طلاب  ثانوية  وحتى طلاب  جامعيين  للقب الأول والثاني  عرب  ويهود  في البلاد  وخارجها.
" أنا أسمي  ذلك  تجربة لأن المشاركين مدعوون  أن يلعبوا  دور الخالق" ويقرروا  من يموت ومن  يعيش "، ويشرح : " هل نختار للشخص الذي يكمل حياة البشرية حسب الجيل ؟ المعرفة والتجربة المتراكمة ؟ القوة الجسمانية ؟ وربما المال ؟ ليس هنا  أمر أن الجواب  صحيح  أو  غير  صحيح . كل مشارك يمكنه أن يختار  من بين الشخصيات التي تستحق أن تنجو وأن تقوم بتكوين الهوية الإسرائيلية الجديدة، والتي لم يتم تعريفها أبداً".
"خمسة" هو كتابة التاسع للبروفيسور البشان (47) بعد "دائما فلورا"، ورومانسية الشباب "قصة لم تكتمل". في كتابه "المحامين المظلومين"، والذي حلل القانون كأداة للتغيير الاجتماعي. كتب  إستناداً  على  تجربته ، وكشخص قاد النضال من  أجل حق الجلوس لعاملات صناديق الدفع في السوبر  فارم وعمل  على الحصول  على حق الخروج للمراحيض للعمال في  الأماكن التجارية .

هذه المرة، ولأنه سمع الكثير من الخيارات في تجربة خمسة قرر أن يكتب من اجل التعامل مع السؤال من هن الخمس شخصيات الأكثر أهمية في المجتمع الإسرائيلي، ولو حتى نفسه.أو بكلمات أخرى،  من يكون مشمولاً في تعريف الإسرائيلي ومن لا ؟
"في السنوات الأخيرة، أصبحت إسرائيل متطرفة، وبالتالي فإنه من المهم للسماح للخيال لإصلاح ما حدث. في التجربة الأصلية للأسف لا توجد مفاجآت . اليهود يختارون يهود، والعرب يختارون عرب. كل  واحد يتحصن في قبيلته ( المجموعة الخاصة به) . مع ذلك هناك خيال عندما تكون العوامل الدينية في كل شعب تختار نفس الخيارات. هم يرفعون شأن عائلة  من خلال  الإعتراف بأهميتها ويرفضون  لرفع عوامل التي  يمكن فهمها أنها ليبرالية كثيراً".

كيف  يتجلى الصراع الفلسطيني الإسرائيلي في هذا الإختيار ؟ 
"عندما أقترح رفع طبيب فالكل في صالح هذا العمل، ولكن عندما يتضح أن الطبيب فلسطيني، الكثير يختارون يهودا ويطلبون طبيبا يهوديا . الطلاب العرب يرفعون أكبر عدد من العرب، وبدون سبب يرفعون نساء يهوديات لأنهم سيشرحون أنهم فعلوا ذلك إيماناً أن هؤلاء النساء سيغيرن ديانتهن لأنهم يتخيلون مجتمعا كله عربي- مسلم.  هذا أمر محزن لأنني لست مستعداً لليأس أنه لا يمكن للشعبين أن يعيشوا على هذه الأرض معاً وليس كل واحد على حساب الآخر".

من هي الشخصية الأكثر إثارة للجدل؟
"الطبيب الفلسطيني الذي كان متورطاً في الإرهاب في الماضي وجلس في أحد السجون الإسرائيلية. أيضاً الطلاب العرب يجدون صعوبة في رفعه ذلك بسبب ماضيه. من جانب ثان انه الطبيب الوحيد وبدونه لا يمكن للمجتمع أن يبقى على قيد الحياة. وهذا هو جوهر المشكلة العويصة – إختيارات صعبة وغير  ممكنة في  مرات  كثيرة ،  لكن  هكذا  فقط ننجح في أن نوضح لأنفسنا ما هي الإسرائيلية " .

ماذا سيكون في الكتاب القادم؟
" كلي  أمل  أن الواقع  يتغير وأستطيع  أن أكتب كتابا لا يوجد فيه الموت، لا  يوجد فيه خيارات صعبة، وليس فيه صراع - فقط حب وفرح  وسرور. أعتقد أن ذلك يمكن أن يحدث. حقاً" .



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا
استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق