اغلاق

السفير الدنماركي يحل ضيفا على مدينة ام الفحم

استقبل الشيخ خالد حمدان رئيس بلدية ام الفحم في مبنى قسم الهندسة السفير الدنماركي بمرافقة معاونيه وجعفر فرح مدير مركز مساواة، في لقاء يهدف الى توثيق العلاقة


صور من الزيارة واللقاء

بين السفارة الدنماركية والمجتمع العربي، وقد وقع الاختيار على مدينة ام الفحم ليبدأ جولته بها لعدة اسباب، اهمها اعتباره مدينة ام الفحم عاصمة المدن العربية في البلاد، بحسب اقوال السفير.
افتتح الشيخ خالد حمدان اللقاء بالترحيب بالوفد الدينماركي ومعاونيه والمشاركين باللقاء، وقد اعتبر الشيخ خالد اللقاء مهما جدا في اطار التواصل مع الدول الاوروبية بشكل عام وخصوصا مع دولة الدنمارك. وقد رحب بالسيد عبد الحفيظ ابو حفيظة مدير الجمعية الثقافية في الدنمارك الذي شارك برفقة اولاده الذين يدرسون في الدنمارك لاستقبال السفير الدنماركي.
من جهة اخرى، رحب السفير الدنماركي بكل المشاركين باللقاء، شاكرا اياهم على حسن الاستقبال وحفاوة الترحيب متمنيا ان لا تكون هذه الزيارة الى ام الفحم هي الزيارة الاخيرة والتي يعتبرها من جهته عاصمة المدن العربية في البلاد.
وقد استغل السفير الفرصة لتوجيه بعض الاسئلة لرئيس البلدية للوقوف على اوضاع المواطن العربي بشكل عام وعلى المواطن الفحماوي بشكل خاص.
ومن اهم المواضيع التي تم طرحها للنقاش قضية المناطق الصناعية التي يتم وضع العقبات امامها، والتي حتى هذه اللحظة لم يتم انهاؤها في مدينة ام الفحم والتطرق الى الاحصائية الاخيرة والتي تشير الى ان ما نسبته 3.5% من المدن الصناعية في الدولة موجودة في المدن العربية والبقية تتواجد في الوسط اليهودي.
كما تم طرح قضية هدم البيوت بحجة عدم الترخيص، وتم الحديث عن احد البيوت الذي من المحتمل ان يتم هدمه في اي لحظة، مع العلم ان البلدية واصحاب البيت قاموا بكل الامور اللازمة من اجل ثني المحكمة عن قرارها.
وقد تم الحديث ايضا عن الخارطة الهيكلية وعن المرحلة النهائية التي تتواجد بها حاليا، والتي يفصل مدينة ام الفحم عن الموافقة عليها جلسة واحدة .





لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق