اغلاق

هل يخرج جلعاد أردان حزب التحرير الفلسطيني عن القانون؟

يسعى وزير الامن الداخلي الاسرائيلي جلعاد أردان الى اخراج حزب التحرير الفلسطيني عن القانون ، وتأتي هذه التطورات باعقاب نشر القناة العاشرة مساء امس الاحد
Loading the player...

تقريرا عرضت فيها فيديو اعتصام حزب التحرير الفلسطيني في الجمعة اليتيمة من رمضان في المسجد الأقصى تحت راية "الاقصى من يحرره" والذي سمعت فيه شعارات المطالبة بدولة الخلافة .
وربطت القناة العاشرة بين الشعارات التي رددت في الاقصى وبين تنظيم الدولة الاسلامية داعش، وكأنه اعتصام داعم لداعش .
وفيما يلي نص بيان من المتحدثة باسم الشرطة لوبا السمري واللذي وصلت نسخة عنه لموقع بانيت وصحيفة بانوراما :" وزير الامن الداخلي جلعاد اردان يسعى ويبذل مجهودات جمة لاخراج منظمة "حزب التحرير"، من حيز القانون وحظره جنبا الى الاعلان عنه كرابطة وتكتل غير شرعي .
هذا ويعمل وزير الامن الداخلي جلعاد اردان لاخراج "حزب التحرير" من حيز القانون والاعلان عنه كرابطة محظورة، بعد أن تم تقديم معلومات امامه حول أنشطة هذه المنظمة، حيث سيقوم الوزير بعقد اجتماع بشأن هذه المسألة مع قيادة لواء القدس في الأيام القليلة المقبلة، وبعد ذلك سوف يتوجه الى الجهات القانونية ذات الصلة" .
واضاف بيان الشرطة :" للتذكير "حزب التحرير " هو تكتل سياسي اسلامي يدعو لانشاء دولة الخلافة الاسلامية وتوحيد المسلمين جميعا تحت مظلة دولة الخلافة، وهو يقوض من حق اسرائيل في الوجود ويدعم اعادة اقامة الخلافة الاسلامية في المكان. والحزب ينشط أساسا في القدس، تركيزا على الحرم القدسي الشريف، حيث يقوم قادة هذا التنظيم والحزب، بنشر وترويج فكرهم وأجندتهم المتطرفة التي تشجع الإرهاب جنبا الى التحريض. وقد حظرت هذه المنظمة والحزب في بلدان مختلفة بشتى انحاء العالم بسبب نشاطها المتطرف. ومنذ عام 2011، هذا الحزب والمنظمة تعمل في المقام الأول عندنا بحيز الحرم القدسي الشريف وتعقد فعاليات ونشاطات وتقوم بخطب ذات طابع تحريضي متطرف .
والى كل ذلك وعلى ضوء معلومات استخباراتية التي تم وضعها مؤخرا امام الوزير اردان، الذي قاد بالماضي نحو اصدار حظر تنظيم ومؤسسة 'المرابطون والمرابطات ' والشق الشمالي للحركة الإسلامية واخراجهم من حيز القانون، قرر الوزير التحرك بسرعة لإخراج منظمة وتكتل "حزب التحرير" من حيز القانون وحظره".
وختم بيان الشرطة :"
هذا وقال الوزير اردان بهذا السياق: لا يعقل أن منظمة تدعو وتدعم الإرهاب وأيديولوجيتها تشابه " داعش " تعمل وتنشط داخل إسرائيل. مؤكدا الوزير اردان على نواياه الراسخة لفعل كل شيء متاح امامه حتى الاعلان عن هذه المنظمة والحزب كمحظور وغير مشروع.
فضلا عن كل ذلك، اوضح على ان الإعلان عن المنظمة هذا التكتل والحزب كرابطة غير قانونية تمكن وتفسح المجال امام القيام بنشاطات انفاذ القانون ضده بصورة أوسع، جنبا الى العمل في اجراءات التي من المستحيل تنفيذها هذه الايام ضده ونشطائه ونشاطاته" .


وزير الامن الداخلي الاسرائيلي جلعاد أردان


صورة من اعتصام لحزب التحرير في ساحة المسجد الاقصى المبارك



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق