اغلاق

قاضي الصلح يرفض الاستئناف وشبح الهدم يخيّم على منـازل عائلة عبد الغني بام الفحم

علم مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما أن قاضي محكمة الصلح في الخضيرة رفض اليوم الالتماس الذي تقدم به المحامي محمود نجيب محاجنة ممثل عائلة عبد الغني،



والذي تقدم بالتماس الى محكمة الصلح بالخضيرة بتجنيد والغاء امر هدم بيت العائلة .
هذا وقد أقر الحاكم إيهود كبلان رفض الالتماس بناء على قرار سابق قبل عدة أشهر المحكمة المركزية بحيفا والتي امرت بقرار هدم بيت عائلة عبد الغني بشكر فوري.
وعلى اثر هذا القرار يخيم شبح الهدم على بيت عائلة عبد الغني ومستقبل عائلة عبد الغني وبيتها والذي يحتضن 20 نفرا أغلبيتهم من الأطفال.
وبدوره، قال المحامي محمود محاجنة :" انا قلق للغاية من هذا القرار"، مشيرا الى انه "بالرغم من هذا القرار الظالم الا ان العائلة لن ترفع الراية البيضاء وستستمر في مساعيها القضائية والشعبية لحماية بيتها" .
وطالب من اللجان الشعبية والقيادات "التحرك السريع لحماية أهل البيت الذي يحتضن 20 نفرا أكثرهم من الأطفال" .
كما وقدم المحامي محمود محاجنة شكره وتقديره العميق للنائب يوسف جبارين والذي رافقه اليوم في جلسة المحكمة ولكل الفاعلين والداعمين الذين رافقوا العائلة بالمحكمة اليوم، مطالبا بحراك شعبي وجماهيري لحماية بيت عائلة عبد الغني.







لمزيد من اخبار ام الفحم والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق