اغلاق

قضية ‘خطف اطفال بالقدس وتغيير ديانتهم‘ تشغل الشرطة

جاء في بيان عممته المتحدثة باسم الشرطة لوبا السمري، ظهر اليوم الثلاثاء، أنه "مؤخرا كشفت شرطة القدس عن ملف تحقيقات موضوعه التقدم بعرض كاذب امام


الصورة للتوضيح فقط

 جهات وشخصيات مختلفة مفاده خطف مئات الاطفال من قبل مجموعة اشخاص (طائفة) مع تعرضهم للاعتداء الجنسي وحتى لتحويل ديانتهم قسرا، وكل ذلك بهدف تلقي المشتبهين الضالعين تبرعات مالية من اشخاص بالبلاد والخارج ومؤسسات حتى رسمية بالبلاد، وبالتالي قام الضالعون بادخال مبالغ النقود  لحساب جيوبهم الخاصة مدعين وجود مجموعة (طائفة) تقوم بالتنكيل جنسيا بأطفال ". وفقا لبيان الشرطة.

التحقيقات انطلقت قبل سنتين
 أضاف البيان:"هذا وكانت الشرطة قد شرعت بتحقيقاتها منذ نحو العامين بصورة سرية عقب معلومات استلمتها مفادها أن مجموعة اشخاص تقطن في حي سنهادريا تقوم بخطف أطفال (4-10 أعوام) للاعتداء عليهم جنسيا وتحويل ديانتهم مع استغلال المجموعة مئات الاطفال وسقوطهم ضحاياها - وفقا للمعلومات.
هذا ووفقا للتحقيقات تبين عدم وجود مثل هذه المجموعة وان المشتبهين قاموا بعرض الرواية  امام شخصيات اعتبارية مجتمعية مدعين وجود هذه المجموعة والطائفة الكبيرة. اضف لذلك ووفقا لمادة التحقيقات تبين انه وبحالات معدودة التي طفت فيها شبهات لاعتداء جنسي ضد اطفال تم اثباث ان لا علاقة ما بين الحالات ولا علاقة لهم بمجموعة وطائفة ما.
والى كل ذلك تم البارحة توقيف 3 مشتبهين للتحقيقات بالنصب والاحتيال والتنكيل بأطفال واليوم تم اطلاق سراح مشتبه ومشتبهة الذين تم ابقاؤهما رهينة الاعتقال مع عرضهما امام سيادة قاضي محكمة الصلح بالقدس وذلك بشروط مقيدة تشمل الحبس المنزلي حتى 16-8-2016 الجاري مع فرض امر حظر حول نشر بياناتهما الشخصية وذلك وفقا لطلب تقدم فيه محامي دفاعهم  امام سيادة قاضي المحكمة والتحقيقات جارية".



لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق