اغلاق

أمسية أدبية احتفالية للكاتب والشاعر ابراهيم مالك بنادي حيفا

أقام نادي حيفا الثقافي برعاية المجلس الملي الأرثوذكسي، مؤخرا، أمسية أدبية احتفالية جامعة، احتفاء بالكاتب الشاعر الجليلي ابراهيم مالك ابن قرية سمخ.


مجموعة صور من الأمسية

وقد جمعت الأمسية  بين الموسيقى والقراءات الشعرية والمقاطع المسرحية والمداخلات الأدبية.
افتتح الأمسية -مرحبا بالحضور- وأدارها الشاعر هاشم دياب.
فكانت البداية أنسا مع وصلة موسيقية لفرقة شرقي غربي بقيادة الفنان"الجيتاريست" سامر نصر الدين وغناء الفنان الشاب أمير كحلول تفاعل معها الحضور.
شاركت بعدها الفنانة سلوى نقارة بقراءة مقاطع شعرية مختارة من شعر ابراهيم مالك.
تلتها الشاعرة علا نبيل عويضة بإلقاء قصيدة لها، ذات رؤيا سياسية عنوانها "ليل لا يشبه الليل" .
ثم مداخلة أدبية للأديب يوسف حيدر بعنوان " ماذا قالت لك فاطمة عندما زارتك في المنام"؟.
اعتلى بعد ذلك المنصة الفنان سليم ضو ليقدم مقطعا من مسرحية "ساغ سليم" الكوميدية من إنتاجه.
ثم كانت فقرة فنية موسيقية قدمتها فرقة سراب الحيفاوية بفنانيها: أكرم مدني، بيير عيلوطي، فؤاد سليمان وبار عطية.
اختتم بعدها المشاركات الأدبية د. حسام مصالحة بإلقاء قصيدتين له إحداهما مستوحاة من شعر ابراهيم مالك.
لتقدم بعده الفنانة الشابة ملك رباح -المرشحة لسوبر ستار- فقرة غنائية أطربت الحضور.

كلمة المحتفى به وتكريمه
وليكون ختامها مسكا، كانت الكلمة للمحتفى به ابراهيم مالك عبر فيها بداية عن شكره لنادي حيفا الثقافي برئيسه فؤاد نقارة وزميله حسن عبادي. ثم أشار إلى محطات من سيرة حياته ليختم بعدها بإلقاء بعضا من قصائده.
وقبل انتهاء الأمسية دُعي جريس خوري، ممثلا عن المجلس الملي الأرثوذكسي،  وسوزي نقارة وسميرة عبادي وخلود فوراني سرية، ممثلات عن نادي حيفا الثقافي، ليقدموا درعا تكريميا للمحتفى به.
ليجتمع بعدها الحضور لالتقاط الصور التذكارية .






























لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق