اغلاق

اعتقال شقيقين عملا للسيطرة على اصحاب محلات باشدود

قالت المتحدثة باسم الشرطة لوبا السمري في بيان صحفي وصلت نسخة عنه لموقع بانيت وصحيفة بانوراما :" ان شقيقين ضخمي الجثة، تمكنا من بث الخوف والرعب عند مواطنين

صورة للتوضيح فقط

في انحاء شتى بمدينة اشدود، الشقيقان المعروفان كرئيسي العصابة الجروزية العنيفة التي تنتمي الى العصابة المعروفة "بيني شلومو " مع قيام الشقيقين 26-28 عاما بابتزاز اصحاب محال تجارية عديدة هناك معتدين على موظفين فيها ملحقين اضرارا مادية جسيمة مختلفة، محصلين اموالا بدءا متوجهين بصورة لطيفة الى اصحاب المحلات مدعين العوز والفقر والحاجة ومع ردهم خاويي الوفاض كانا يشرعان بالتهديد والشتم وحتى مستهترين مستهزئين برد صاحب محل ما حاولا معه الابتزاز بالتوجه للشرطة متركزين على مواطنين يهود قادمين جدد من فرنسا، متمكنين من التحصيل على سبيل المثال لا الحصر 15 الف يورو مطالبين الحصول على اسهم بالارباح من صاحب محل اخر الذي ما لبث ان قام باغلاق محله كليا والهرب لمدينة اخرى بعيدة عن قبضة يديهما خوفا وخشية منهما وبطشهما.
هذا وقام احد المشتبهين بالحفاظ على حق الصمت خلال التحقيقات معه بينما الاخر ادلى باقواله مع تمديد الشرطة فترة  اعتقالهما والعزم على تقديم لائحة الاتهام ضدهما خلال ساعات هذا النهار الموافق الاربعاء 10.08 الجاري" .



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق