اغلاق

اليكم 7 طرق لعلاج الشخير اثناء النوم .. اتبعوها زوارنا

هناك بعض النصائح التي تساعدك في علاج الشخير اثناء النوم، فقد تكون أنت من بين 45% من الأشخاص البالغين الطبيعيين الذين يعانون من الشخير على الأقل في بعض الأحيان،


الصورة للتوضيح فقط

أو أنت تعرف شخصا يفعل ذلك، فالزوج أو الزوجة الذي يعاني أي منهما الشخير يجب أن يهتم كل منهما بالأخر لتوفير نوم هادئ في الليل، لأن الشخير في نهاية المطاف ممكن أن يؤدي الى غرفة نوم منفصلة.
كما قال الدكتور دانيال خبير الشخير ومتخصص في طب الأنف والحنجرة في أوستن وتكساس، ليس فقط الشخير هو مصدر الإزعاج ولكن 75%من الذين يعانون من الشخير يكون لديهم انسداد أثناء النوم، وهو التوقف عن التنفس أثناء النوم لفترات قصيرة، والتي تزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب.
ويجب أن تتوخى الحذر أثناء تناول البخاخ أو الحبوب حتى تذهب الى الطبيب المعالج، فهناك وسائل تروج لها انها تستطيع تعمل علاج الشخير وذلك بدون اجراء دراسات علمية عليها ، وبدلا من أخذ ادوية دون استشارة الطبيب جرب هذه الحلول الطبيعية وسوف يتغير نمط حياتك وقد تساعدك على توقف الشخير.
 
1- تغيير وضعية النوم:
الإستلقاء على الظهر أثاء النوم يجعل قاعدة اللسان والحنك المرتخي تسقط الى الجدار الخلفي للحلق مما يسبب صوت إهتزازي قوي أثناء النوم هو صوت الشخير، فالنوم على أي الجانبين قد يساعدك في علاج الشخير، وهناك أيضا وسادة الجسم التي تعمل على تدعيم الجسم بأكمله وتوفر لك حلا أسهل، حيث أنها تمكنك من الحفاظ على النوم على جانبك ويمكن أن يشكل هذا فرقا كبيرا، ويمكنك أن تضع كرات من التنس خلف ظهرك عند النوم، هذا يمنعك من النوم على ظهرك، وايضا يمكنك أن تستلقي على السرير مع رفع الرأس والتي تساعد على فتح الممرات الهوائية الأنفية وبذلك يتوقف الشخير، ولكن هذا ممكن أن يسبب آلآم في الرقبة، ولكن اذا استمر الشخير بغض النظر عن وضعية النوم وحدث توقف في التنفس أثناء النوم ارجع الى الطبيب الخاص في هذه الحالة.
 
2- فقدان الوزن:
خسارة الوزن قد يساعد بعض الناس وليس الجميع في علاج الشخير، واذا كنت قد اكتسبت وزنا ثم بدأت تعاني الشخير وأنت لم تشخر قبل زيادة الوزن ففقدان الوزن قد يساعدك على التخلص من الشخير، واذا كنت قد اكتسبت زيادة في الوزن حول العنق فإن هذا قد يؤدي الى ضغط على القطر الداخلي من الحلق، مما يجعلها أكثر انهيارا أثناء النوم فتؤدي الى الشخير.
 
3- تجنب الكحوليات:
الكحول والمسكنات تعمل على تقليل استرخاء العضلات التي توجد في الجزء الخلفي من الحلق مما يجعلها أكثر عرضة للشخير، وشرب الكحول من (4-5) ساعات قبل النوم قد يجعل النوم أسوأ، وأن الأشخاص الطبيعيين الذين لا يشخرون قبل شرب الكحول سوف يشخرون بعد الشرب.
 
4- النوم الجيد:
النوم السيء أو قلة النوم له نفس التأثير المشابه لشرب الكحول، والعمل أيضا لوقت طويل دون أخذ ما يكفي من الراحة يؤدي الى النوم بشكل عميق أي الإستغراق في النوم، وتصبح عضلات الحلق أغلظ مما يخلق الشخير.
 
5- فتح ممرات الأنف:
اذا بدأ الشخير من الأنف فيجب أن تحافظ على أن تبقي الممرات الأنفية مفتوحة، فقد يساعد هذا على علاج الشخير ويسمح للهواء أن يمر ببطء داخل الممرات الهوائية الأنفية، على سبيل المثال عند مرور الماء داخل خرطوم الحديقة الضيق فإن الماء يندفع من خلاله بشكل أسرع، والممرات الهوائية تعمل بشكل مشابه للخرطوم، فإذا ضاقت الممرات الهوائية أو انسدت بسبب البرد أو غيره، فإن الهواء سوف يتحرك بسرعة مما ينتج عنه الشخير. وأيضا الإستحمام بماء دافئ قبل النوم يعمل على فتح الممرات الأنفية، ويجب الإحتفاظ بزجاجة محلول الملح في الحمام، وشطف الأنف بمحلول الملح مع الإستحمام بماء دافئ قد يساعد على فتح الممرات الهوائية، ويمكن أيضا استخدام وعاء بيتي لشطف الأنف من الخارج بمحلول الملح، ويمكن استخدام شرائط الأنف التي تعمل على بقاء الممرات الأنفية مفتوحة.
 
6- تغيير الوسائد الخاصة بك:
مسببات الحساسية في غرفتك أو على وسادتك قد تساهم في الشخير، ومن أهم هذه المسببات التراب الموجود مثلا على سقف المروحة، لذلك يجب استبدال الوسادة، فتراكم مقدار قليل من التراب على الوسائد قد تسبب الحساسية التي يمكن أن تؤدي الى الشخير، وأيضا السماح للحيوانات الأليفة النوم معك على السرير التي قد تسبب لك تنفس وبر هذه الحيوانات، فهذه أيضا تسبب الحساسية وإذا كنت تشعر أنك بخير أثناء النهار ولكن لديك إعاقة في النوم أثناء الليل فهذه أيضا تساعد على الشخير، ويجب وضع الوسائد في الهواء في أوقات مستمرة مع استبدالها كل ستة أشهر للحفاظ على عدم وجود التراب والمواد المثيرة للحساسية الى أدنى حد ممكن، والإحتفاظ بالحيوانات الأليفة بعيدة عن غرفة النوم، ويجب أن تكون حذرا عند شرائك الوسائد الخاصة المصممة لمنع الشخير، فهي قد تحل مشاكل الأنف ولكن من الممكن تسبب آلآما في الرقبة.
 
7- تناول السوائل الكثيرة:
يجب شرب الكثير من السوائل، حيث أن الإفرازات في الأنف والحنك الرخو يكون أكثر لزوجة اذا كنت جافا ولا تشرب الماء بكثرة، وهذا يخلق المزيد من الشخير، فيجب على المرأة أن تتناول حوالي 11 كوبا من الماء (التي توجد في المشروبات والمواد الغذائية) في اليوم الواحد، أما الرجل فيتطلب حوالي 16 كوبا من الماء.
 
وفي النهاية يجب الحصول على قسط كاف من النوم، والنوم على الجانب، وتجنب الكحوليات، والإستحمام بماء دافئ في حالة انسداد الممرات الهوائية، فهذه الممارسات البسيطة يمكن أن تحدث فرقا كبيرا في علاج الشخير وتقليله.

لدخول زاوية الصحة والمنزل اضغط هنا

لمزيد من الصحة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الصحة
اغلاق