اغلاق

العداءة الألمانية ميادة الصياد ستمثل فلسطين بالاولمبيادة

العداءة ميادة الصياد المولودة في ألمانيا فصلا جديدا في تاريخ الرياضة الفلسطينية عندما تشارك في منافسات ماراثون السيدات المقررغدا الأحد ضمن مسابقات أولمبيادة،

 
تصوير : Getty Images

ريو دي جانيرو. وستكون ميادة المقيمة في برلين، أول سيدة تشارك في سباقات الماراثون باسم فلسطين في دورة الألعاب الأولمبية. وكشفت ميادة، التي حملت علم فلسطين في الحفل الافتتاحي للأولمبيادة، عن طموحها في ريو لوكالة الأنباء الألمانية "د.ب.أ" حيث قالت إنها تسعى لكسر رقمها الشخصي. وظهرت الصياد البالغة من العمر 23 عاما والتي تعمل كفنية أسنان، في أول مشاركة لها مع المنتخب الوطني الفلسطيني خلال بطولة العالم لألعاب القوى التي أقيمت العام المضي في بكين حيث أنهت السباق في المركز الخمسين محققة زمن بلغ ساعتين و53 دقيقة و39 ثانية.
وجاءت فكرة إمكانية مشاركتها في الأولمبيادة مع فلسطين من أحد معارف والدها والذي يعمل في المكتب التمثيلي الفلسطيني في برلين. ولتقديم نفسها لفلسطين خاضت الصياد سباق نصف الماراثون في بيت لحم يوم 3 نيسان/أبريل. وقالت :" ذهبت إلى هناك لأظهر للناس أنني عداءة الماراثون التي ستشارك في الاولمبياد مع فلسطين". وبعد الأولمبياد، يمكنها أن تواصل مسيرتها الرياضية كعداءة ألمانية. وتحمل الصياد جنسيتين، ولأن فلسطين ليس معترف بها كدولة من قبل ألمانيا، فليس لديها ما تقلق بشأنه حول وجود شروط محتملة للعب باسم ألمانيا. وقالت " ألمانيا هي بلدي وانا لدي ارتباط جيد بها ووالدتي ألمانية. ولكن لا شيء واضح حتى الآن".






لمزيد من اخبار الرياضة العالمية اضغط هنا
 

لمزيد من رياضة عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
رياضة عالمية
اغلاق