اغلاق

الروح الرياضية تفوز في ريو : عدّاءة تتعثّر فتساعدها منافستها !

الروح الرياضية برزت الثلاثاء في أبهى مظاهرها، وسط سباق نصف النهائي بالجري 5000 متر في أولمبياد ريو دي جنيرو، وكان محتدماً على أشده بين المتنافسات،


تصوير getty image

حين تعثرت الأميركية Abbey D’Agnostino فجأة في الدقيقة العاشرة، وعرقلت قدمي منافستها النيوزيلندية Nikki Hamblin فأسقطتها معها على أرض مضمار السباق.
وكان بإمكان النيوزيلندية النهوض لمتابعة السباق، إلا أن روحها الرياضية منعتها، فتوقفت عن الجري لتساعد زميلة لم تكن تعرفها إلا بالاسم فقط، ورأت الزميلة نفسها تفعل الشيء نفسه، حين أقبلت نحوها لتساعدها على النهوض، وفق عشرات من الصور بثتها الوكالات، ومعها بثت الإعجاب الدولي بالعداءتين.

" الروح الرياضية كانت الفائز الأكبر والسباقة على كل صعيد"
ولم يشأ “الاتحاد الدولي لألعاب القوى” أن تمر هذه الروح الرياضية العالية مرور غير الكرام، فقرر اعتبار العداءتين فائزتين بالسباق، ليتيح لهما فرصة الجري بنهائي 5000 متر للعداءات، وهما اللتان خسرتاه أصلا، وبنهايته تعانقت المتعثرة مع من داست على قدمها من الخلف وأسقطتها أرضا، في مشهد طوت صوره العالم سريعاً عبر مواقع التواصل.
وكان السباق بين المتنافسات وصل إلى 3000 متر، ولم يبق سوى 2000 لنهايته، حين داست الأميركية داغوستينو، وعمرها 24 سنة، على كعب النيوزيلندية هامبلين، الأكبر منها سنا بأربعة أعوام، ففقدت توازنها ومالت على أرض المضمار في وقت سقطت فيه داغوستينو أيضاً، ومع الاثنتين سقط حلمهما معا بالفوز في السباق الذي فازت به العداءة الإثيوبية Almaz Ayana لأن داغستوني نهضت لتساعدها في وقت سبقتها هامبلين لمساعدتها أيضا، وكلها اندفاع بوقود روح رياضية نادرة.
النتيجة كانت وصول العداءتين أخيرتين بين المتنافسات بالسباق، الذي قطعت الفائزة الإثيوبية مسافته في 15 دقيقة و4 أعشار الثانية، بحسب ما بثته الوكالات عن النتيجة، بينما قطعتها النيوزيلندية هامبلين في 16 دقيقة و43 ثانية، وزميلتها المتعثرة مثلها قطعتها في 17 دقيقة و10 ثوان، إلا أن الروح الرياضية كانت الفائز الأكبر والسباقة على كل صعيد.





















لمزيد من اخبار الرياضة العالمية اضغط هنا

لمزيد من رياضة عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
رياضة عالمية
اغلاق