اغلاق

340 مليون شيكل ارباح بنك مزراحي طفحوت بالربع الثاني من السنة

حقق بنك مزراحي طفحوت ربحًا غير مسبوق في الربع الثاني من السنة الحالية 2016، حيث بلغ الر بح الصافي في تلك الفترة 340 مليون ش.ج، بزيادة 3% مقارنة بنفس الفترة

 
بنك مزراحي طفحوت ربحًا

من السنة الماضية.
 وبهذه المناسبة قال المدير العام لبنك مزراحي طفحوت، إلداد فريشر، إن هذا الربح الكبير في الربع الثاني من السنة يعكس استمرار النمو في البنك في مجالات نشاطاته المالية المختلفة، مع الزيادة المطردة في عدد زبائنه وزيادة عدد الفروع  والموظفين الذين يقدّمون الخدمة لزبائن البنك في فروعه المنتشرة في البلاد، خلافا للاتجاه السائد في النظام المصرفي. وبلغت نسبة عائد رأس المال الذي يعرضه البنك في هذا الربع من السنة 11.6٪، ويبرز ذلك بشكل خاص في ظل توسيع قاعدة رأس المال بنحو 10.0٪ مقارنة بالربع نفسه من العام الماضي، وذلك نتيجة معدلات الفائدة الصفرية وآثار التدابير التنظيمية على أنشطة البنك في مختلف المجالات.
وينعكس التوسع في الأعمال التجارية للبنك بالارتفاع الحاد بنسبة 13.1٪ سواء في الدخل المالي من العمليات المصرفية الجارية التي وصلت في الربع الثاني الى 959 مليون ش.ج، مقارنة بـ 848 مليون ش.ج في الربع المقابل من العام الماضي، أو في تطور بنود الموازنة. وهكذا، استقر إجمالي كل الموازنة في نهاية الربع الثاني على حوالي217.7  مليار ش.ج، بزيادة قدرها 7.9٪.  وبلغ الائتمان للجمهور نحو 165.5 مليار شيكل مقارنة بـ 152.3 مليار شيكل في الفترة المقابلة-  نمو قدره 8.7٪، وارتفعت ودائع الجمهور بنسبة 10.3٪ فبلغت حوالي 169.6 مليار شيكل، مقارنة بنحو 153.7 مليار شيكل في الربع الثاني من سنة 2015.
وأضاف فريشر بأن بنك مزراحي طفحوت يواصل طرح نسبة نجاعة (COST INCOME RATIO) نوعية، حتى بالمفاهيم الدولية، والتي تحسنت في الربع الثاني من سنة 2016 واستقرت على 57.8%.

"استراتيجية تضع المصرفية الإنسانية في مركز العلاقة مع الزبون"

وقال إلداد فريشر إن زيادة أرباح البنك إلى جانب ارتفاع إضافي بنسبة زيادة رأس المال طبقة 1 الى 9.72٪ في نهاية الربع الثاني من العام، تتيح لنا الاستمرار في تطبيق سياسة توزيع أرباح البنك. ووفقا لقرار مجلس الإدارة سيقوم البنك بتوزيع أرباح مقدارها 51 مليون شيكل- 15٪ من أرباح الربع الثاني. هذا بالإضافة إلى أرباح مقدارها 43.2 مليون شيكل تم توزيعها من أرباح الربع الأول من هذا العام.
وأكد مدير عام البنك أن مزراحي طفحوت اختار استراتيجية تضع المصرفية الإنسانية في مركز العلاقة مع الزبون الى جانب استخدام المنصات الرقمية المتطورة التي تدعم ذلك، مشيرًا الى أن هذه الاستراتيجية الفريدة من نوعها والمتميزة تترك أثرها من خلال النتائج المالية التي يعرضها البنك، بين ربع من السنة وآخر، ومن خلال الرضا التام من قبل زبائن البنك سواء القدامى أو الجدد الذين ينضمون الى مزراحي-  طفحوت بشكل يومي.
(ع.ع)



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق