اغلاق

الأنيميا: أسبابها وطرق الوقاية، معلومات من مجلس تربية الدواجن

الأنيميا هو مصطلح عام جدا، يتطرق إلى مرضين مختلفين يجمع بينهما قاسم مشترك واحد وهو انخفاض في الهيموغلوبين، وهو المادة الصابغة التي تصبغ الدم باللون الأحمر،



الهيموغلوبين هو بروتين محمول داخل خلايا الدم الحمراء، المرتبط بالحديد، وظيفة الحديد الأساسية هي ربط الأكسجين بجزئيات الهيموغلوبين لتحويلها إلى جميع خلايا الجسم بما فيها المخ.
إذا كان مبنى خلايا الدم غير سليم فانه لن يتم نقل الأكسجين بشكل صحيح، مما يؤدي إلى نقصان في الأكسجين في الخلايا، مما يؤثر على تأدية الخلايا لوظائفها بكل جيد.
إن أعراض فقر الدم (الأنيميا) مرتبطة بعدم تدفق الأكسجين بشكل جيد، مثل: التعب، الدوخة، الإغماء، ضيق في التنفس، وعدم انتظام نبضات القلب. الأشخاص الذين يعانون من فقر الدم يشعرون بالبرد، يفقدون القدرة على التركيز والتذكر، قد يتعرضون إلى أوجاع الرأس، تساقط الشعر وتكسر الأظافر.
هناك عدة أسباب للأنيميا، الأسباب الأكثر انتشارا  هي الأنيميا بسبب نقص الحديد، والأنيميا بسبب نقص فيتامين B12.

الأنيميا بسبب نقص الحديد:

السبب الرئيسي للأنيميا بسبب نقصان الحديد هو عدم وجود مصادر للحديد في الغذاء أو فقدان الدم، لهذا فان الأنيميا بسبب نقصان الحديد منتشرة جدا لدى أشخاص أجريت لهم عمليات جراحية، تعرضوا لحوادث سير، أو يعانون من أمراض متعلقة بفقدان الدم. أشخاص آخرين معرضين للإصابة بالأنيميا هن النساء بفترة الخصوبة، خاصة التي تفقد الكثير من الدم في فترة الدورة الشهرية، النساء الحوامل، بالإضافة إلى الأطفال، الأولاد والمراهقين ، النباتيين والمسنين. من المهم بناء قائمة غذائية غنية بالحديد بالأخص لدى المجوعة المعرضة للإصابة بالأنيميا.

مصادر الحديد من الغذاء:
الحديد موجود في الطعام الحيواني والنباتي، المصادر النباتية هي: الخضراوات ذات اوراق خضراء، بقوليات، الصويا، فاكهة مجففة. المشكلة هي ان امتصاص الحديد من هذه المصادر قليل جدا بين %3-1% فقط. لهذا فان المصدر الأفضل للحصول على الحديد هو من الحيوان، البقر، الدجاج، الحبش والأسماك. امتصاص الحديد من البقر، الدجاج والحبش يتراوح بين 20%-15% ومن الأسماك تصل إلى 11%.
التوصية السائدة بين الاختصاصيين هي اختيار الدجاج، الحبش والأسماك كأنواع غذاء تحتوي على كمية دهون اقل وكمية حديد أكثر. مفضل تناول الدجاج ، الحبش أو الأسماك يوميا أو على الأقل 3 مرات بالأسبوع هذه الأنواع من الأغذية، بالإضافة إلى الحديد فهي غنية بالبروتين، الزنك، السيلينيوم وفيتامينات من مجموعة  فيتامين B.

لا شك ان تناول الدجاج والحبش أفضل من تناول حبوب الحديد، لأنه بهذه الطريقة يتم امتصاص الحديد أفضل داخل الجهاز الهضمي، كما ان تناول غذاء غني بالحديد لا يؤدي إلى زيادة في كمية الحديد (ظاهرة غير مرغوب فيها) كما يحصل مع أولئك الذين يتناولون حبوب الحديد دون مراقبة.

الأنيميا لدى صغار السن:
الحصول على أغذية غنية بالحديد مهم جدا، وخاصة في جيل صغير، الرضع والأطفال الصغار. الطفل يولد مع كمية قليلة من الحديد في الكبد الذي جمعه عندما كان جنينا، هذه الكمية تكفيه حتى جيل 6-4 أشهر . وبعد ذلك ينصح بتزويده بالحديد مع الطعام، لهذا السبب ننصح اليوم بإضافة لحم الدجاج أو الحبش مطحون منذ عمر 6 أشهر، قبل ذلك يجب إعطاء الطفل قطرات من الحديد أو أي طعام أطفال يحتوي على الحديد.
يتضح من أبحاث ان نقص الحديد في جيل صغير قد يؤثر على القدرات المعرفية والفكرية في جيل متقدم أكثر. الأطفال الذين لا يحصلون على كمية كافية من الحديد تكون عملية تطورهم بطيئة جدا، قد يعانون من مشاكل متعلقة بعدم التركيز، القدرة على التعلم، التعب، آلام في الرأس وفقدان الشهية. نقصان الحديد قد يؤدي إلى نقصان المناعة، وبالتالي التعرض للأمراض المعدية والأنفلونزا. الأطفال يظهرون عادة رغبة في تناول مواد مضرة: الجير والرمل والجليد، وهذا يدل على نقصان في كمية الحديد في الجسم. من هنا نستنتج ان إدخال لحوم الدجاج والحبش إلى قائمة الغذاء اليومية مهم جدا لتطور سليم للطفل. اغلب الأطفال يحبون لحم الدجاج والحبش في أشكال مختلفة، حتى في حال تناول الطعام في الخارج يمكن اختيار وجبه محبوبة للأطفال وصحية !

الأنيميا لدى المسنين:

نقصان كمية الحديد لدى المسنين هي ظاهرة شائعة جدا، والسبب في نقصان الحديد لدى هذه الفئة من الناس هي: الأمراض، انخفاض في نسبة الحموضة في المعدة، انخفاض في القدرة على امتصاص الحديد  في الجهاز الهضمي، والاهم من كل هذا تقليل كمية لحوم الحبش والدجاج في وجبات المسنين، والسبب يعود إلى فقدان الشهية، عدم القدرة على مضغ اللحوم أو قد تعود لأسباب اقتصادية، ولهذا فلا عجب ان وجدنا ان اغلب حالات الأنيميا هي لدى المسنين.
نقصان الحديد لدى المسنين قد يؤدي إلى فقدان المناعة والتعرض لأمراض معدية، يجعلهم أكثر نعاسا وأكثر تعبا، يقلل من الشهية، يسبب الشعور بالوخز في الأطراف، وكل هذه الأسباب تؤدي الى تدهور الحالة الصحية، من المهم معرفة هذه الحقائق كي نعرف كيفية  الاهتمام بالمسنين بطريقة ناجعة ومفيدة.
لتغيير هذه الوضع ينصح بإضافة منتجات الدجاج والحبش إلى الغذاء اليومي، ليتم من خلالهم تزويد اكبر كمية من الحديد بالإضافة إلى مكونات أخرى موجودة في هذه النوعية من اللحوم، مثل البروتين، الزنك، فيتامينات من عائلة فيتامين B. ينصح بإضافة كبدة الدجاج إلى الطعام اليومي لأنها مصدر غني جدا بالحديد، سهلة المضغ. 

(ع.ع)



لدخول زاوية الصحة والمنزل اضغط هنا

لمزيد من الصحة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الصحة
اغلاق