اغلاق

عقد راية صلح بين آل تلي من الطيبة وآل ياسين من قلنسوة

باجواء من المحبة والاخوة، ووسط حضور المئات ولفيف من وجهاء ومشايخ الطيبة والمنطقة ، تم عصر اليوم الجمعة بفضل الله ومنِّه عقد راية الصلح بين عائلتي تلي من الطيبة،
Loading the player...

وياسين من قلنسوة ، وذلك في قاعة الافراح ابو تميم بقلنسوة .
افتتح هذا الاجتماع بالمصافحة بين العائلتين، ثم تلا حسين مرعي آيات من الذكر الحكيم، وكلمة عريف الحفل الشيخ مؤيد العقبي الذي شكر كل من حضر وكان له طرف في اتمام هذا الصلح،
تم تحدث رئيس بلدية قلنسوة الشيخ عبد الباسط سلامة ، الذي قال : " هذا الموقف ليس بموقف عابر اقولها لمن يقف هذا الموقف في هذه اللحظات وهذه الاثناء يرتجف لان هذا موقف رهيب تخشع له القلوب وتقشعر له الابدان ، هذه هي المواقف التي تطلب منا جميعاً  ، كلمة شكر وتقدير للجنة الصلح التي عملت طوال هذا الوقت على عقد راية الصلح ، كما ونحيي العائلات المتصالحة على هذه المباردة الطيبة والاخوية" .

"اكملوا في هذا المشوار فالمجتمع بحاجة لكم "
وتلاه رئيس بلدية الطيبة المحامي شعاع مصاروة منصور الذي قال :"  سئمنا ارامل ويتما ،  سئمنا حزناً ، الرجال مواقف فهذا الموقف الذي لم يكن لدي شك بانكم سوف تتخذونه فبارك الله بكم على هذا التسامح وهذه الرسالة للتاخي ، اما انتم ال ياسين فجميع العائلات هم واحد ونقول بارك الله فيكم بهذه الخطوة ، ولا بد من كلمة شكر باسم جميع اهالي الطيبة وقلنسوة للجنة الصلح اكملوا في هذا المشوار فالمجتمع بحاجة لكم ".
بالنيابة عن ال تلي تحدث الشيخ معاوية جابر ناشف الذي قال :" بتكليف من عائلة ال تلي ، فاني اعلن ان الدية الشرعية التي تم التوافق عليها شرعاً سيكون ريعها لبناء مسجد ، اشكر طرفي الصلح احييهم ، كما واشكر رجال الاصلاح الذي كان لهم الدور الاول والاعظم في تنظيم وترتيب الصلح ، نحن في وسطنا العربي بحاجة الى رجال اصلاح بين متخاصمين سواءً كانوا عائلتين او ازواج ".
وبالنيابة عن ال ياسين تحدث احمد ياسين الذي قال :"  نسأل الله عز وجل ان تطوي صفحات الخصام التي كانت ، وان نرجع ابناء بلد والى الابد " .كما وتخللت مراسيم الحفل كلمات لكل من مدير مكتب الاصلاح في كفر قاسم خميس ابو صعلوك ، وكلمة للشيخ كمال الخطيب نائب رئيس الحركة الاسلامية ، والشيخ سعيد القبي ، والشيخ عدنان جاروشي ، تم تناول الحضور وجبة عشاء على شرف هذا الصلح الطيب.
هذا وشكرت لجنة الصلح كل من ساهم وساعد في هذا الصلح وسألت الله لهم القبول والاخلاص ودعت جميع الاهل في البلاد ان يحذوا حذو هاتين العائلتين المباركتين.

بنود الاتفاق
وفيما يلي بنود الاتفاق :"
1. عقد هذا الاتفاق ووقع في متنزه المثلث في قلنسوة يوم الجمعة الموافق 19/08/2016 ، وفق 16 ذو القعدة 1437 هـ.
2. لقد تم بحمد الله وتوفيقة اتمام الصلح وتسوية الخلاق القائم بين العائلتين الكريمتين عائلة ياسين من قلنسوة ، وبين عائلة تلي من مدينة الطيبة ، وذلك في اعقاب الحادث المؤسف الذي راح ضحيته المرحوم عبد الله حسام تلي .
3. وبموجب هذا الاتفاق فقد تم دفع الدية الشرعية لعائلة تلي .
4. وعلية فان هذا الاتفاق يسقط كل حق شرعي او قانوني لكلا الطرفين عن ذلك الحادث المؤسف
5. وقد وقع على هذا الاتفاق ممثلين من العائلتين الكريمتين اضافة الى السادة الشهود الافاضل ..
1. الشيخ عبد الباسط سلامة
2. المحامي شعاع منصور
3. الشيخ كمال الخطيب
4. السيد موسى شلاعطة
5. السيد خميس ابو صعلوك
6. السيد محمود غزال
7. الشيخ مؤيد العقبي
8. السيد عدنان جاروشي
9. السيد عدنان ابو غانم
10. الشيخ مشهور فواز
11. الشيخ عطا الوحيدي
12. الشيخ سعيد العقبي
13. الشيخ علي ابو شيخة
14. السيد اسماعيل العياط
15. السيد اشرف اشقر
16. السيد مامون عامر
17. الحاج فتح الله مرعي".


مجموعة صور خاصة التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما





لمزيد من اخبار هنا الطيبة اضغط هنا

لمزيد من الطيبة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق