اغلاق

بلدية الطيبة: حملة ‘لا ترمِ كتابك اِمنحه لغيرك‘ ما زالت مستمرة

وصل الى موقع بانيت وصحيفة بانوراما بيان من بلدية الطيبة ، جاء فيه ما يا يلي :" بمبادرة قسم المعارف في بلدية الطيبة ، اِنطلقت مؤخرا حملة "لا ترمِ كتابك اِمنحه لغيرك".


صور من الحملة

حملة تهدف إلى توفير الكتب للعائلات التي يتعذر عليها اِقتناء الكتب الجديدة. كما وتهدف إلى تعزيز روح التطوع والانتماء والشعور بالاخرين، حيث تردد في هذه الفترة الكثيرون إلى قاعة "اللهاڤا" لتقديم الخدمة والمساعدة، وكان غالبية المتطوعين من شريحة النساء".

عضو البلدية الدكتورة نهاية حبيب: هناك أمور تستوجب الوقوف عندها فيما يتعلق بالكتب
عضو البلدية الدكتورة نهاية عبد اللطيف حبيب علّقت قائلة: "لا بد أن ننوه أن هذا المشروع جعلنا نطلع على أمور تستوجب المتابعة والتقويم على سبيل المثال: اِنتهاء اِستعمال بعض الكتب الجديدة وتركها دون إمكانية اِعطائها لمن بعدهم. بعض الكتب فُحصت من قبل المعلمين بالحبر وسُجلت عليها ملاحظات، ولم تعد صالحة للاستعمال. وأمور أخرى كثيرة جعلتنا نعي أنه علينا وضع منظومة واحدة وموحدة للكتب المستعملة في جميع المراحل التعليميّة لنوطد علاقة التلميذ بكتبه ولنيسر عملية اِقتناء الكتب للجميع، ولنعلّم طلابنا الاستهلاك الصحيح في هذا المجال وفي مجالات أخرى. وعليه، سنهتم أن تُخصص دروس من ضمن دروس التربية الاجتماعيّة لتعزيز هذه القيم".
وأضافت: "نشكر كل من ساهم، ولو بالقليل، من أجل إنجاح هذا المشروع القيمي. ونرجو أن نتعاون في سبيل إحداث تغيير جذري بهذا الصدد.
من هذا المشروع اِنكشفنا على عدة مواضيع منها: أن الكثير من الكتب تتغير كل سنة أو سنتين وخاصه الانجليزيه والعربية ومواضيع اخرى".



لمزيد من اخبار هنا الطيبة اضغط هنا

لمزيد من الطيبة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق