اغلاق

الشرطة تغلق ملف التحقيق ضد زعيم المعارضة هرتسوغ

ذكرت وسائل اعلام عبرية ان الشرطة اغلقت بشكل رسمي ملف التحقيق ضد زعيم المعارضة ورئيس حزب العمل يتسحاك هرتسوغ ، وذلك بعد فتح تحقيق


يتسحاك هرتسوغ  - زعيم المعارضة ورئيس حزب العمل


في الفترة الاخيرة بشبهات تلقي تبرعات ممنوعة في اطار الانتخابات التمهيدية لرئاسة حزب العمل في عام 2013 .
ونقل عن الشرطة "ان التحقيقات في الشبهات في قضية هرتسوغ لم تشكل قاعدة ادلة لمخالفات ارتكبها يتسحاك هرتوغ ، ولكن هناك قاعدة ادلة لتقديم شمعون بطاطا للمحاكمة وهو ناشط رفيع في حملة هرتسوغ ، وهي مخالفات حول تسجيل كاذب في سجلات تنظيم وتلقي تبرع ممنوع" .
وتم فتح التحقيق في حينه بشبهات ادارة حملة سلبية ضد منافسة هرتسوغ على رئاسة حزب العمل شيلي يحموفيتش ، عن طريق تبرع لم يبلغ عنه في اطار تقارير الانتخابات ، ويشتبه بكونه تبرعا ممنوعا . وعلى خلفية ذلك تم التحقيق مع يتسحاك هرتسوغ بامر من المستشار القضائي للحكومة .
ووفقا للتحقيقات "فان الشبهات تدور حول تبرع قامت به شركة خاصة تبرعت بمبلغ 40 الف شيكل لتمويل حملة سلبية ضد شيلي يحموفيتش في الانتخابات التمهيدية لحزب العمل عام 2013 ، ولم يقدم تقرير عن التبرع لمراقب الدولة" .

بيان من الشرطة حول الموضوع
وجاءنا أيضا
من المتحدثة باسم الشرطة لوبا السمري البيان التالي :" انتهت الشرطة من تحقيقاتها في ملف الشبهات بخصوص الانتخابات التمهيدية لسلطة العمل ، وفيما يخص مسألة زعيم المعارضة اسحاق هرتسوغ .
هذا وللتذكير ، الشبهات تدور حول تلقي تبرعات محظورة وكذلك عدم تقديم تقارير حولها وفقا للمقتضيات القانونية الملزمة، وكل ذلك بسياق الانتخابات التمهيدية لرئاسة حزب العمل عام 2013.
اضف لذلك ، باشرت الشرطة بتحقيقاتها سالفة الذكر في اعقاب شبهات طفت مفادها تمويل حملة اعلانية اعلامية مناوئة لعضو الكنيست شيلي يحموفيتش بواسطة تبرع لم يتم تقديم سجلات وتقارير حوله، وفقا لما يحتمه القانون باطار التقارير الخاصة بالانتخابات وتشمل وعلى ما يبدو بذلك على تبرع محظور وبحيث تم لاحقا ومن بعد حصول الشرطة على مصادقة المستشار القضائي للحكومة مباشرة التحقيق في شبهات ضلوع رئيس المعارضة هرتسوغ، وذلك وسط مرافقة تقدم المراحل من قبل النيابة العامة ونائب الدولة العام بالانابة والمستشار القضائي للحكومة، مع اطلاعهم دوريا حول المستجدات ونتائج التحقيقات التي تضمنت التحقيق مع عدة ضالعين وكذلك التحقيق تحت طائلة الشبهات والتحذير مع رئيس المعارضة الذي كان انذاك مرشحا لرئاسة الحزب ، عضو الكنيست اسحاق هرتسوغ ، وكذلك مع شخصية بارزة في مقر الانتخابات انذاك والتابع لرئيس المعارضة وصاحب شركة خاصة وكذلك تم القيام بالتفتيش وفي عدة اجراءات تحقيقات مختلفة متعددة ذات الصلة .
كذلك يشار ، وفقا لنتائج التحقيقات يستشف انه بنطاق الانتخابات التمهيدية لرئاسة حزب العمل عام 2013 قام صاحب شركة خاصة بمجال الذي بمسألته تم اجراء خطوات سن قانون ، في تحويل تبرع مقداره نحو -40,000 شيقل بهدف تمويل حملة اعلانية اعلامية مناوئة ضد يحموفيتش التي كانت قد ترشحت في حينها ضد رئيس المعارضة عضو الكنيست هرتسوغ بالانتخابات . 
كذلك استشف من التحقيقات انه وبسياق تصريح الذي هو موقع من قبل رئيس المعارضة لم يتم تحويل تقرير حوله لمراقب الدولة، وفقا لما يحتمه القانون حول هذا التبرع الذي هو وعلى ما يبدو محظورا وكذلك ووفقا للشبهات تم رفع الحملة الاعلانية الاعلامية وتمويلها وادارتها من قبل مسؤول بارز في مقر الانتخابات التابع لرئيس المعارضة في الانتخابات سالفة الذكر.
كذلك يشار ، وفقا لنتائج التحقيقات لم يتم تشكيل قاعدة ادلة كافية ترسخ وتثبث تنفيذ جرائم من قبل رئيس المعارضة هرتسوغ وذلك عودة ونظرا لان التحقيقات لم تشكل قاعدة ادلة كافية ضده بالضلوع في جنائيات ومن خلال علمه بالتبرع
وكذلك ، نتائج التحقيقات شكلت قاعدة ادلة راسخة كافية لتنفيذ جرائم وعلى ما يبدو لتسجيلات كاذبة في وثائق رابطة وتلقي تبرع محظور من قبل مسؤول بارز في مقر الانتخابات انذاك وتنفيذ جريمة منح تبرع محظور من قبل صاحب شركة خاصة.
هذا ومع انتهاء التحقيقات من المقرر ان تقوم الشرطة بتحويل كامل مادة التحقيقات وبما يشمل ملخص النتائج والاستنتاجات والبينات وقاعدة الادلة والبراهين والاثباثات التي تم التوصل اليها الى مكتب النيابة العامة في مديرية تل ابيب ( القسم الجنائي ) ، وذلك للتدقيق والدراسة وبالتالي اتخاذ القرار حيالها" .



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق