اغلاق

المطالبة بإشراك المخمنين العرب في مجال تخمين الأراضي

بعث المحامي قيس يوسف ناصر،مؤخرا، برسالة عاجلة الى وزيرة القضاء أييلت شكيد والمحامية نعمي زمرات رئيس مجلس مخمني الأراضي في إسرائيل بخصوص

 
المحامي قيس يوسف ناصر

 الدعوة العامة التي نشرتها وزارة القضاء لتعيين قائمة المخمنين الفاصلين، في مجال تخمين الأراضي، وطالبهن فيها بنشر المناقصة بشكل أوسع في المجتمع العربي وإعلام المخمنين العرب عنها ليرشحوا أنفسهم لهذه الوظيفة الهامة، وذلك بعد ان نشرت المناقصة في موقع وزارة القضاء فقط ولم تنشر بالشكل الملائم في المجتمع العربي.
وجاء في بيان صادر عن مكتب المحامي قيس ناصر:"كانت وزارة القضاء نشرت دعوة عامة باللغة العبرية في موقع الوزارة لمخمني الأراضي في البلاد بالتقدم بطلبات للترشح لإدراج اسمهم في قائمة المخمنين الصالحين للعمل كمخمنين فاصلين (שמאי מכריע) حسب قانون التنظيم والبناء والذي يصدرون القرارات التخمينية في النزاعات بين المواطنين ولجان التنظيم والبناء المحلية حول التعويضات عن الاضرار الناجمة عن الخرائط الهيكلية والنزاعات الخاصة برسوم التحسين التي تطلب من المواطنين عند بيع العقار او عند ترخيصه، وهي من الوظائف الهامة جدا في مجال التنظيم والبناء". 

المطالبة بتمديد موعد المناقصة
 وفي رسالته لوزيرة القضاء ولرئيس مجلس مخمني الأراضي أكد المحامي قيس ناصر ان "هناك ضرورة بنشر المناقصة للمخمنين العرب وتمديد موعد تقديم الطلبات فمن غير المعقول ان حتى اليوم لا تشتمل قائمة المخمنين الفاصلين السارية المفعول سوى على مخمن عربي واحد فقط من أصل 23 مخمنّا! وهذا الامر هو جزء من الظاهرة العامة لغياب او تغييب المهنيين العرب في المواقع والوظائف المؤثرة في مجال التخطيط والبناء ومجال الأراضي.
وحسب دعوة وزارة القضاء فقد كان الموعد الأخير لتقديم طلبات الترشح للمخمنين يوم 16.8.16، الا ان المحامي قيس ناصر يأمل ان تقبل وزيرة القضاء طلبه بتمديد موعد المناقصة حتى يتمكن المخمنون العرب بالترشح لقائمة المخمنين المحكمين وادراج أسمائهم في هذه القائمة الهامة.




لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق