اغلاق

افتتاح حضانة فتافيت السكر باجواء رائعة وجميلة في مشيرفة

احتفلت ادارة " حضانة فتافيت السكر " مطلع الاسبوع الجاري في قرية مشيرفة بافتتاح فرعها الاول في الشارع الرئيسي للقرية مقابل مسجد مشيرفة التحتا ،



وذلك بحضور حشد كبير من اهالي القرية والمنطقة والطاقم المهني للحضانة ، بحيث رافقوا الاهل عن كثب وقاموا بجولة تفقدية معهم بين طيات وزوايا الحضانة المتنوعة مبينين لهم الاهداف والفائدة من كل زاوية واخرى ، فيما تخلل الحفل استعراضا فنيا رائعا ومميزا لفنانة الاطفال سلام اغبارية ، حيث قدمت فعاليات للأطفال الأمر الذي رسم البهجة والسرور على وجوههم وخلقت جو مريح بين الاهالي نفسهم حيث كان لهم النصيب في فعاليات خاصة مع اطفالهم وتخلل الحفل ايضا توزيع الحلوى والتشريفات العديدة من قبل ادارة الحضانة ، ولا ننسى ورشة الرسم على الوجوه بحيث قامت الفنانة سلام اغبارية بالرسم الاحترافي لكل الاطفال على حد سواء.
واعربت السيدة رنا جبارين ، صاحبة الحضانة، عن سعادتها بالتواجد مع هذا الحضور المشرف الذي يبعث الشعور بالفخر والامتنان بمناسبة افتتاح هذا الصرح التعليمي، مشيرة الى " ان هذا البناء سيكون اللبنة والحجر الأساسي لغرس كل مقومات البناء في عقول وقلوب أطفالنا فلذات أكبادنا التي تمشي على الأرض، لأننا نؤمن كل الإيمان بأن التعليم يبدأ من الحضانة ويجب أن يكون هناك اهتمام بتقديم نوعية متميزة من العلم، لذا فإن حضانة " فتافيت السكر " حريصة كل الحرص على التأسيس المميز والمبني على الاعتماد على النفس منذ الصغر، فالعلم في الصغر كالنقش على الحجر، لافتة الى أن دور الحضانة سيكون مساعدا لدور الأسرة والعمل على تنمية مهارات الطفل والتعرف على مواهبه، لذا ركزنا على أن يكون في كل فصل عدد معين من الأطفال حتى يحظى كل طفل بالرعاية والاهتمام والعناية التامة".

" فتافيت السكر تعتبر من المؤسسات الحديثة والمتطورة التي تهتم بتنشئة البراعم الصغيرة "
واضافت جبارين: " ان فتافيت السكر تعتبر من المؤسسات الحديثة والمتطورة التي تهتم بتنشئة البراعم الصغيرة وفق أسس علمية تراعي من خلالها تنمية الأمور الحياتية وغرس القيم و المبادئ الدينية والتربية السليمة لاطفالنا ابتداء من اداب لبس الحذاء وخلعه مرورا بأمور حياتية يومية وحتى مرحلة صقل الشخصية على اكمل وجه ، تقيداً بقائد البشرية الرسول صلى الله عليه وسلم حيث قال :   إذا انتعل أحدكم فليبدأ باليمين وإذا نزع فليبدأ بالشمال فلتكن اليمنى أولهما تنعل وآخرهما تنزع "  – حديث حسن صحيح
وكذلك نمط تناول الطعام سوف يكون في زاوية مخصصة لذلك على طاولات اعدت خصيصا للاطفال لكي نزرع في نفوسهم منذ الصغر ان لتناول الطعام يوجد نظام واداب".
وباشرت حديثها بالقول : " أن الحضانة تستقبل الأطفال من عمر يوم  الى ثلاث سنوات ، ابتداء من الساعة 05:30  فجراً حتى 20:00 مساء لكي نتيح المجال اما الامهات المنخرطات في سوق العمل ممارسة دوامهن دون اي قيود . كما ان الحضانة سوف تكون متاحة ومفتوحة في ايام السبت بناء على طلب من الاهالي ، وبهذا فقد أعددنا برامج تعليمية ترفيهية تنمي قدرات الطفل على سرعة التعلم وتنمي الإدراك وحس المشاركة والتعاون والاعتماد على النفس ، حيث انه سوف يتم توزيع الاطفال حسب الاجيال لكي يتسنى لنا منحه الفعاليات التي تلائم مرحلة تطوره , لا سيما وان الحضانة تحوي زوايا ومحطات متنوعة تلائم كل الاجيال ومنها : زاوية الطبيب الصغير , زاوية دهان بالوان مائية , زاوية رسم , زاوية الشيف الصغير ( زاوية مطبخ ) , زاوية سرد القصة مجهزة بالدمى الملائمة للقصص لتجسيد القصة على ارض الواقع , زاوية تركيز  وساحة خارجية امنة مزودة بالعاب شيقة . من الجدير ذكره ان الحضانة مزودة بكاميرات مراقبة لكي يتسنى لنا الحفاظ على امان وسلامة اطفالنا على اكمل وجه .

" عندنا برنامج كثيف والذي يتضمن قراءة قصة وهي قصة مثرية عن طريقها يتم تجذير القيم والمبادئ والمهارات ومعالجة المشاكل التي يواجهها الطفل "
وتابعت جبارين قائلة : " لدينا حاضنات ومساعدات مؤهلات ذات خبرة غنية في هذا المجال حيث بإمكانهن تقديم الخدمة للأطفال لتطوريهم ، خاصة وانهم في اطار آمن ، وتحت مظلة حضانة فتافيت السكر التي تهدف لتطويرهم من الناحيتين الاجتماعية والعقلية، والتي تصب في خدمة تطور الطفل".
وفي حديث مع الحاضنات خديجة اغبارية وليلى جبارين اردفن  قائلات  :
" بإمكاننا معالجة أي مشاكل تتعلق بالثروة اللغوية الضيقة، من خلال وجودهم بالحضانة ومن خلال الفعاليات ، الامر الذي يحدث عندهم نسيج لفظي عال، وبالتالي يتمكن الطفل التعبير عن نفسه بثقة عالية ، وبرنامجنا يتضمن تنفيذ فعاليات طيلة ساعات وجود الطفل بالحضانة منذ وصوله الحضانة صباحا حتى ساعة انصرافه للبيت ، وعندنا برنامج كثيف والذي يتضمن قراءة قصة وهي قصة مثرية عن طريقها يتم تجذير القيم والمبادئ والمهارات ومعالجة المشاكل التي يواجهها الطفل ، أما برنامج الطعام فهو وفق معايير وزارة الصحة بحيث ان حضانة فتافيت السكر تلتزم بتقديم ثلاث وجبات طازجة خلال اليوم ,  وفعاليات تلائم الاطفال بحسب مجموعات عينية وكل مجموعة حسب متطلبات العلاج ونعمل على بلورة هذه المهارات ليخرج الطفل من الحضانة الى الروضة وقد تم تهيئته بشكل شامل " .
واختتمت السيدة رنا جبارين حديثها بتوجيه الشكر والعرفان لكل من ساهم في انجاح هذا المشروع وخصت بالذكر الاهالي الذين منحوها الثقة الكبيرة .  كما وقامت بشكر الفنانة سلام اغبارية على الدور الكبير التي قامت به وكذلك  " زهور برانسي – مشيرفة " والذي بدورهم قاموا بترتيب حفل الافتتاح وصنعوا بوفيه تشريفات مزين بالزهور الطبيعية الراقية على مستوى عال جدا  . ومن ثم قدمت الشكر لكل المعارف ، الاهل والاقارب الذين دعموا فكرة المشروع وقدموا الدعم المعنوي من اجل الخوج بالفكرة الى حيز التنفيذ  وبهذه المناسبة عبرت جبارين عن فرحتها الكبيرة في تحقيق الحلم الذي راودها من سنوات عديدة وقالت  " ان الحلم اصبح حقيقة.  والسماء هي الحدود ، نحن نسعى لأن نقدم الافضل لاطفالنا ومجتمعنا ، واتوعد بفتح دورات شيقة لاطفالنا التي وضعناها في خطة عملنا السنوية للحضانة بحيث انه سوف نباشر قريباً بافتتاح دورات باليه، جمباز وزومبا لتفريغ الطاقات الكامنة عند الاطفال وكذلك دورات الفنون واعادة التدوير لنحافظ على بيئة خضراء افضل وايضا دورات الطبخ ، الموسيقى ، مهارات حياتية عن طريق الحيوان  ودورة " المصور الصغير " ودورات عديدة .



لمزيد من اخبار ام الفحم والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق