اغلاق

نهائيا مدينة الطيبة ضمن اتحاد مياه مي عيرون

بعد سنوات من رفض السلطات المحلية التي تشكل اتحاد مي عيرون ، انضمت مدينة الطيبة الى مي عيرون ، وذلك في اطار قرار حكومي لتطوير المدينة وازدهارها ،

ويأتي هذا القرار بعد انتخاب المحامي شعاع منصور مصاروة لرئاسة بلدية الطيبة العام الماضي ، ومع انتخابه ابدى رئيس البلدية رغبته في اتمام ضم مدينة الطيبة لاتحاد مي عيرون ، وذلك من اجل تحسين جودة حياة المواطنين في المدينة الذين عانوا لسنوات من بنية تحتية غير صالحة في المياه والصرف الصحي ، اضافة لكون هذا الانضمام عاملا هاما في اخراج البلدية من الضائقة المالية الصعبة.
وجاء في بيان سلطة المياه ، وصلت نسخة عنه لموقع بانيت وصحيفة بانوراما " انه بعد جهود كبيرة لمأمور الاتحادات في سلطة المياه افي دفير تم ضم الطيبة الى اتحاد مي عيرون بعد موافقة السلطات المحلية التي تشكل الاتحاد ، وكان مسارا صعبا ومركبا ، الزم الاتحاد اطار تنظيمي واعادة برمجة الميزانيات لاستيعاب المدينة دون المس بالخدمات للمستهلكين الاخرين في الاتحاد ويضم اتحاد مي عيرون (وادي عارة) 8 سلطات محلية هي : ام الفحم ، كفرقرع ، معليه ، برطعة عين السهلة ومعاوية ، طلعة عارة ، عرعرة ، باقة الغربية جت وزيمر ، ويضم 160 الف مواطن قبل ضم مدينة الطيبة ، اي ان الاتحاد سيقدم خدمات لـ 200 الف مواطن بعد ضم الطيبة. ويعتبر الاتحاد من بين الاتحادات الناجحة في البلاد من حيث المهنية والقدرات التنفيذية.
وتستعد سلطة المياه على مختلف اذرعها في تقديم العون للاتحاد لمواجهة التحديات الناجمة عن ضرورة ترميم البنية التحتية للمياه والصرف الصحي في مدينة الطيبة وجودة حياة مواطني المدينة عبر تخصيص ميزانيات مخصصة وفقا لقرار الحكومة ذات الصلة" .

وضع البنية التحتية في مدينة الطيبة
اهدار مياه هو الاعلى في البلاد 50%
قدرات جباية منخفضة بنسبة 50%
عدم توفر الشروط المعيارية لامن المياه في مدينة الطيبة 70% فقط من بيوت المدينة موصولة لشبكة الصرف الصحي جزء كبير من السكان ليس لديهم عدادات مياه او قياس صرف المياه بما فيها المؤسسات العامة.



لمزيد من اخبار هنا الطيبة اضغط هنا

لمزيد من الطيبة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق